مسؤول: الحوثيون ينظرون للسلام محطة تسلبهم السلطة التي اغتصبوها بقوة السلاح

مسؤول: الحوثيون ينظرون للسلام محطة تسلبهم السلطة التي اغتصبوها بقوة السلاح وكيل وزارة الاعلام عبدالباسط القاعدي

اعتبر مسؤول في الحكومة الشرعية اليمنية عدم حضور الوفد الحوثي مفاوضات جنيف «سلوكاً انقلابياً»، ويثبت «عدم جدية الحوثيين في إحلال السلام في اليمن».

 وقال وكيل وزارة الإعلام اليمنية عبدالباسط القاعدي لـ صحيفة «الحياة»: «إن الحوثيين ينظرون إلى السلام محطة تسلبهم السلطة التي اغتصبوها بقوة السلاح»، مضيفا «وبالعودة إلى تاريخ الحوثي؛ نجد أن هذه الجماعة ولدت من رحم البندقية في 2004، متمردة على الدولة والمجتمع، وخلال عقد ونصف العقد من الزمن هو عمر هذه الميليشيات سال الدم اليمني غزيراً، ونقضوا أكثر من 100 اتفاق وعهد التزموه أمام وسطاء داخليين وخارجيين».

واعتبر القاعدي سلوك وفد الحوثي الأخير «ليس شاذاً، ويأتي في سياق السلوك المتجذر والأصيل لجماعة انقلابية نشأت في مستنقع الموت والدمار والخراب».

وأشار إلى أن المبعوث الأممي مارتن غريفث يحاول إمساك العصا من الوسط، للاستمرار في ممارسة دور الوسيط، ويبدو أنه يحتاج للوقت ذاته الذي احتاجه سلفه إسماعيل ولد الشيخ أحمد ليفقد صبره، ويعلن أن الحوثي هو سبب إفشال عملية السلام.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى