العديني:"رئاسية تعز" تستعيد الدولة في وجدان الناس بقدر ماتستعيد مباني وشوارع

العديني:"رئاسية تعز" تستعيد الدولة في وجدان الناس بقدر ماتستعيد مباني وشوارع

قال نائب رئيس الدائرة الاعلامية للإصلاح، الاستاذ عدنان العديني، إن العلاقة بين الدولة والمواطنين علاقة تبادلية، فهي تقوم وتتمدد وتسيطر بالقدر الذي يؤمن بها الناس ويثقون بصدق توجهها وبجدية اجهزتها، لكنها ايضا تنحسر وتتحلل اذا صارت في نظر مواطنيها سلطة بلا مهمة، غير البطش بهم ومصادرة حقوقهم.

وأكد العديني في منشور له على مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أن تخلي الدولة عن حماية المواطنين، وعدم منع الاعتداء عليهم، سبب لموتها في نفوسهم، وحين تسمح بوجود سلطات صغيرة تتنمر على رعاياها لا تكون جديرة باحترام ولا بولاء.

واوضح أن ما انجزته اللجنة الرئاسية بمدينة تعز، اعمال مهمة وتقدم ملحوظ، ونذكرها بأن الخطر ليس فقط من الملثمين الذين يخطفون الارواح، وانما وبالإضافة لهؤلاء المفصعين الذين يخطفون الاقوات .

وتابع العديني قائلا " على اللجنة ان تدرك ان ما تقوم به اكبر من مجرد استرداد مبنى او مقر من مقارات الدولة، او فتح شارع بقي مغلقا لسنوات، وعلى الرغم من اهمية هذه الاعمال التي تستعيد الطابع العام لمدينة يسكنها مدنيون لا عسكر، الا ان اللجنة وفي الوقت ذاته تقوم باستعادة الدولة كفكرة في وجدان الناس بعد ان كادت تنسى.

مؤكدا أن الدولة لن تستقر في وعي المواطن ويثق فيها ويسلم بسلطناها الا اذا تمكنت هي اولا من توفير الحماية له ولقوته، واذا كانت الدولة تموت في نفوس الناس حين تتخلى عنهم فإنها لا تسترد عافيتها الا بقدر ما تكفر عن جرم التخلي ذلك .


اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى