العامري: الحوثيون يعرقلون مشاورات جنيف وسيكون لنا "موقف" واحتمال كبير أن نغادر

العامري: الحوثيون يعرقلون مشاورات جنيف وسيكون لنا "موقف" واحتمال كبير أن نغادر

مددت شروط اللحظات الأخيرة فترة تغيب وفد الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران إلى جنيف، للانخراط في أولى جولات المشاورات التي تعرقلت منذ عامين وكان مزمعا أن تبدأ أمس الخميس.

وأبلغ الوفد الحكومي للشرعية ، المبعوث الخاص للأمم المتحدة لليمن مارتن غريفيت، بأن المسؤول عن إفشال المشاورات في جنيف هو وفد الانقلابيين الذين رفضوا الحضور بحجج واهية.

وأوضح الدكتور محمد العامري عضو الوفد الحكومي للشرعية إلى المشاورات، "بأنه لا معنى من بدء أي مشاورات في ظل عدم وجود الطرف الآخر وهم الانقلابيون الحوثيون الذين يؤكدون مجدداً عدم جديتهم في السلام ولا احترام المجتمع الدولي.

وأضاف في تصريحات عبر الهاتف من جنيف لـ"الشرق الاوسط" : «أبغلنا الخميس، المبعوث الأممي مارتن غريفيث أننا إيجابيون ووصلنا جنيف وأن الطرف الآخر لم يحضر وهو المسؤول عن إفشال الجهود الأممية وهذه المشاورات وبالتالي لن نستمر إطلاقاً، ولا يمكن أن ندخل في مشاورات ما دام الوفد الانقلابي لم يصل، وبكل تأكيد سيكون لنا موقف اليوم أو غداً واحتمال كبير أن نغادر طالما لم يحضروا فلا معنى لهذه المشاورات».

واتهم العامري جماعة الحوثيين بمحاولة ابتزاز المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن والأمم المتحدة من خلال وضع شروط جديدة تتعلق بما سموه الجرحى، وقال: «فيما يتعلق بوفد الحوثيين نعلم أنه يمارس ابتزازا على المبعوث الخاص والأمم المتحدة وأنه غير جاد في هذه المشاورات كحالة في المشاورات السابقة، فقط يريد كسب مزيد من الوقت للمراوغة فكلما اشتد عليه الضغط العسكري في الميدان هتف مطالباً بالمشاورات».

وأردف أن «الأمر الثاني هو أن تخلف وفد الانقلابيين عن الحضور دليل على أنه لا يرغب في أي عملية سلمية، بقدر ما هو يطالب ويتعلل بأن لديه جرحى رغم أن الموضوع المعروف وتم التفاهم بشأنه في مرحلة سابقة ورتب أمرهم، لكنه ربما يريد القيام بعملية تهريب جرحى لبنانيين أو إيرانيين عبر هذه الشروط التي يطلب فيها طائرة خاصة به».

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى