بادي:حريصون على إنجاح مهمة المبعوث الأممي وذاهبون الى جنيف من أجل السلام

بادي:حريصون على إنجاح مهمة المبعوث الأممي وذاهبون الى جنيف من أجل السلام

أكد المتحدث باسم الحكومة اليمنية راجح بادي، حرص الحكومة على إنجاح مهمة المبعوث الدولي مارتن غريفيث، متمنيا أن تكون هناك نتائج مثمرة يتم تحقيقها من هذه المشاورات، والعمل على تخفيف معاناة الشعب اليمني من الحرب التي فرضتها ميليشيات الحوثي بدعم إيراني فاضح.

واوضح ان الحكومة تمد يديها للسلام لأننا رجال سلام واستقرار قائلاً: «ذاهبون إلى جنيف وكلنا أمل أن لا يتسبب وفد الحوثي في إفشال هذه المشاورات مجددا كما عمل من قبل في الكويت وبالتالي يحبط آمال اليمنيين بالسلام».

من جانبه قال وكيل وزارة الإعلام، فياض النعمان، أن الميليشيات الانقلابية بين خيارين لا ثالث لهما، الحل السياسي وفق المرجعيات الثلاث أو الحسم العسكري للجيش الوطني وقوات التحالف، الذي أعطى للمبعوث الأممي مجالا لتحقيق اختراق في ملف الحديدة وجدار الملف السياسي الراكد منذ سنتين والذي أفشلته الميليشيات الانقلابية في محطات مختلفة.

وقال النعمان لـ«عكاظ»: إن نجاح المشاورات يرتكز على عناصر أساسية تتمثل في جدية الميليشيات الانخراط الحقيقي في المشاورات بغية تحقيق أهداف المشاورات والتخلي عن الاستراتيجية المعروفة بها بالمراوغة ووضع تحديات أمام الجهود المبذولة والتصريحات الإعلامية التي تصدرها الميليشيات بتعاملهم الإيجابي سيدلي الستار عنها خلال الأيام القادمة وستزيل الصورة الضبابية التي حاولت رسمها وتصويرها للمبعوث الأممي.

مشيراً إلى أن التزام الميليشيات الانقلابية بتنفيذ النقاط التى أعلن عنها المبعوث الأممي من إطلاق المختطفين والأسرى وفتح ممرات آمنة لدخول المساعدات وفك الحصار عن محافظة تعز وإيجاد آلية لصرف المرتبات في المحافظات التى تقع تحت سيطرة الميليشيات وتوريد الإيرادات للبنك المركزي من مناطق الميليشيات هو الاختبار الحقيقي والأخير أمام هذه الميليشيات.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى