غريفيث:حان الوقت لحل النزاع باليمن وإطلاق السجناء من بين أهم إجراءات الثقة

غريفيث:حان الوقت لحل النزاع باليمن وإطلاق السجناء من بين أهم إجراءات الثقة

قال المبعوث الأممي لدى اليمن، مارتن غريفيث، اليوم الأربعاء، إن الوقت لإطلاق عملية لحل النزاع في اليمن.

وأكد خلال مؤتمر صحفي له قبل قليل، إن الأمم المتحدة تسعى لإعادة تفعيل عملية السلام وبناء الثقة بين الأطراف، مشيرا إلى انه طلب مدة 3 أيام للمشاورات وأتمنى ألا تمتد إلى 3 شهور.

واكد أن إطلاق سراح السجناء من بين أهم إجراءات بناء الثقة، موضحا بأن وقف إطلاق النار ليس شرطا لبدء المشاورات.

وقال " سنبدأ المشاورات مع وفد الحكومة اليمنية ولن نهدر الوقت، ونأمل أن نرى الطرفين اليمنيين على طاولة مشاورات واحدة.

ووصل عصر اليوم، إلى جنيف، الفريق الحكومي المشارك بالمشاورات التي ترعاها الأمم المتحدة، في جولتها الرابعة، بين الحكومة اليمنية ومليشيات الحوثي الانقلابية،. إلى جنيف

وأكد مدير مكتب الرئاسة اليمنية، الدكتور عبدالله العليمي، ان المشاورات تهدف كغيرها من سابقاتها من الجولات، الى بحث السبل والاليات لتطبيق قرار مجلس الآمن الدولي 2216 وأهدافه المتمثلة في انهاء الانقلاب واستعادة الدولة ونزع سلاح الميليشيا ثم استئناف العملية السياسية وفقاً للمرجعيات المقرة.

وشدد العليمي في تغريدات له على تويتر" إنه دون ذلك فلن يكون سلام ولا استقرار.

وقال إن التزام الحكومة اليمنية في كل محطة مِن محطات البحث عن السلام بالإيجابية والجدية، والالتزام بالمواعيد المحددة، سعياً منها لما يخدم ابناء الشعب اليمني ويعزز فرص السلام

وأوضح العليمي أن الوفد الحكومي سيضع معاناة اليمنيين في قائمة أولوياته باعتبارها المقدمة الضرورية والمؤشر الجدي في مسار المشاورات ، ملتزما احترام ارادتهم وحفظ حقوقهم واستعادة دولتهم ، الإجراءات الانسانية لبناء الثقة محور ارتكاز هذه الجولة من المشاورات

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى