استمرار احتجاجات عدن ومحلات الجملة "والصرافات" تغلق ابوابها بسبب تدهور الريال

استمرار احتجاجات عدن ومحلات الجملة "والصرافات" تغلق ابوابها بسبب تدهور الريال

لليوم الرابع على التوالي، يتواصل العصيان المدني في مدينة عدن، احتجاجا على انهيار سعر صرف العملة الوطنية وارتفاع جنوني في أسعار المواد الغذائية.

وبحسب مراسل الصحوة نت، فإن العشرات من سكان المدينة المحتجين، قاموا بإغلاق شارع المعلا الرئيسي وطرق أخرى في أحياء المنصورة، والشيخ عثمان، وخور مكسر، كما اغلقت عدد من محلات الجملة ومحلات الصرافة أبوابها، في مختلف المديريات، احتجاجاً على تدهور الأوضاع المعيشية.

وأضاف مراسلنا ان عدد كبير من محلات الصرافة في مديرية كريتر،  أغلقت ابوابها صباح اليوم وحتى الظهر، احتجاجا على استمر تدهور العملة واستجابة لدعوات العصيان المدني في المدينة.

يأتي هذا في الوقت الذي تواصل فيه العملة المحلية انهيارها أمام العملات الأجنبية بالتزامن مع ارتفاع الأسعار للمواد الغذائية، والتي اثرت كثيرا على الحالة المعيشية للمواطن الذي أصبح يواجه يوميا تقلبات مخيفة لأسعار المواد الغذائية والاستهلاكية، حيث ارتفعت أسعار السلع إلى نسبة300 %.

وتشهد المحافظات الجنوبية تظاهرات واسعة النطاق احتجاجاً على تردي الخدمات وانهيار الريال اليمني توسعت يومي أمس وامس الأول لتشمل مدنا رئيسية في حضرموت وابين ولحج .

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى