نائب الرئيس يناقش ترتيبات "المشاورات" ويأمل أن يتراجع الانقلابيون عن طيشهم

نائب الرئيس يناقش ترتيبات "المشاورات" ويأمل أن يتراجع الانقلابيون عن طيشهم

ناقش نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح خلال لقائه ،اليوم، وزير الخارجية رئيس وفد الشرعية، في مشاورات جنيف خالد اليماني، ترتيبات مشاورات السلام المزمع انعقادها في السادس من الشهر الجاري بمدينة جنيف السويسرية.

وأكد نائب الرئيس بحسب وكالة سبأ، بأن الشرعية تدخل هذه الجولة للمرة الرابعة وبنوايا صادقة تضع في المقام الأول مصلحة أبناء الشعب اليمني ومصالح البلاد العليا على كل الاعتبارات.

منوهاً إلى موقف الشرعية بقيادة الرئيس هادي تجاه السلام الدائم المستند على المرجعيات الثلاث بما يؤدي إلى إنهاء الانقلاب واستعادة الدولة وحرص الشرعية المستمر على إنهاء معاناة اليمنيين التي تسبب بها انقلاب ميليشيا الحوثي المدعوم من إيران.

وعبر نائب رئيس الجمهورية عن أمله في أن يضع الانقلابيون في حسبانهم مصلحة البلاد ووضع المواطن اليمني الذي تجرع المرارات في ظل سيطرتهم الميليشاوية وأن يتراجعوا عن طيشهم ومغامراتهم بالاستيلاء على الدولة وتهديد الأمن القومي والعالمي لما لذلك من عواقب كارثية ستطال كل اليمنيين.

داعياً أبناء الشعب اليمني إلى التلاحم والصبر والتوحد في هذه المرحلة العصيبة من تاريخ شعبنا اليمني.

من جانبه أشار وزير الخارجية إلى التجهيزات الخاصة بالوفد الحكومي المشارك في المشاورات والمسؤولية الكبيرة التي تقع على عاتقه في هذه الجولة التي يأمل الجميع من خلالها أن تسهم بالحد من تفاقم الوضع الإنساني.

مشيراً إلى توجيهات رئيس الجمهورية للوفد بالحرص على الخروج بنتائج إيجابية تخدم مصلحة أبناء شعبنا اليمني وأهداف استعادة دولته.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى