اللجنة الوطنية للتحقيق تطلق تقريرها الخامس وتدعو لعدم تعريض المدنيين للخطر

اللجنة الوطنية للتحقيق تطلق تقريرها الخامس وتدعو لعدم تعريض المدنيين للخطر

أطلقت اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن، اليوم الأحد، تقريرها الدوري الخامس، عن أعمالها خلال الفترة من 1 فبراير وحتى 31 يوليو من العام الجاري 2018، بالإضافة إلى تقرير خاص عن السجون والمعتقلات خلال فترة الحرب ملحق بالتقرير الخامس.

ورصد تقرير اللجنة (4368) حالة ادعاء بالانتهاك، خلال الفترة التي يغطيها التقرير، تم التحقيق في 1900 حالة منها، توزعت على أكثر من 30 نوعاً من الانتهاكات، استمعت (3800) شاهد، واطلعت على 5700 وثيقة، ومئات الصور ومقاطع الفيديو، المتعلقة بانتهاكات حقوق الإنسان.

وبلغ إجمالي الحالات التي تم رصدها والتحقيق فيها من قبل اللجنة خلال الفترة التي يغطيها التقرير، 939 واقعة قتل وإصابة لمدنيين، سقط فيها 1045 مدني، منهم 392 قتيلاً بينهم 42 امرأة و 92 طفلاً، إضافة إلى 653 مصاب منهم 148 طفلاً و 75 امرأة.

وتوزعت المسؤولية بين أطراف النزاع المسلح، حيث تقع المسؤولية على جماعة الحوثي في مقتل 195 مدني، وجرح 491 آخرين، فيما تقع المسؤولية على طيران التحالف العربي والقوات التابعة للحكومة، في مقتل 197 مدني، وجرح 162 آخرين ، إضافة الى التحقيق في 58 حالة ادعاء تجنيد أطفال قامت بها جماعة الحوثي، و94 حالة زراعة ألغام فردية والغام مركبات نتج عنها سقوط 61 قتيلاً، وجرح 79 مدني آخر. 

وعن الاعتداء على الأعيان الثقافية، حققت  اللجنة الوطنية في 19 حالة ادعاء بالاعتداء والإضرار بأعيان وممتلكات ثقافية وتاريخية في عدد من المناطق، منها 14 واقعة ثبتت المسؤولية فيها على جماعة الحوثي وقوات صالح، فيما ثبتت مسؤولية قوات الجيش الوطني التابع للحكومة وطيران التحالف العربي عن 5 وقائع.

وقامت اللجنة برصد وتوثيق 4 حالات ادعاء بالاعتداء على الطواقم الطبية والمنشئات الصحية، موزعة مسئوليتها بالتساوي بين جماعة الحوثي والقوات الشرعية والتحالف العربي.

كما حققت اللجنة خلال فترة التقرير، حالات تهجير قسري لعدد 864 قامت بها جماعة الحوثي.

وأعلن أعضاء اللجنة الوطنية في المؤتمر عدد من التوصيات الهادفة إلى حماية الضحايا ومحاسبة المتسببين والتزام أطراف النزاع بمبادئ القانون الدولي الإنساني وعدم تعريض المدنيين للخطر.

وأوضح التقرير انتهاء اللجنة من رصد وتوثيق 3697 حالة اعتقال تعسفي وتعذيب وإخفاء قسري ارتكبتها كافة أطراف النزاع المسلح، تتحمل جماعة الحوثي وحليفها السابق صالح، مسؤولية 3036 حالة فيما تتحمل الحكومة الشرعية وقوات التحالف مسؤولية اعتقال  661 حالة.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى