رئيس الوزراء يندد بالأعمال الإرهابية التي تستهدف قادة وأعضاء الإصلاح في عدن

رئيس الوزراء يندد بالأعمال الإرهابية التي تستهدف قادة وأعضاء الإصلاح في عدن

ندد رئيس الوزراء / أحمد عبيد بن دغر/  بالاغتيالات والأعمال الإرهابية التي طالت القادة العسكريين والأمنيين وأئمة المساجد وخطبائها، في العاصمة عدن.

 كما ندد بالأعمال الإرهابية التي تستهدف قادة وأعضاء حزب الإصلاح، في عدن وغيرها من المحافظات المحررة، ومن ضمنها العملية التي استهدفت الشخصية الوطنية والعضو القيادي في حزب الإصلاح الدكتور عارف أحمد علي، باعتبارها أعمالاً إجرامية لن يفلت مرتكبيها من الملاحقة والمساءلة القانونية والجزاء العادل.

جاء ذلك خلال زيارة رئيس الوزراء للجريح أحمد عارف محمد الذي جرح أثناء تعرض والده أمين سر رابطة الأطباء بعدن والقيادي في حزب الإصلاح الدكتور عارف أحمد علي لمحاولة اغتيال في عدن بتفجير سيارته بعبوة ناسفة.

واطمأن رئيس الوزراء على صحة الجريح أحمد الذي يتلقى العلاج في إحدى مشافي العاصمة المصرية القاهرة، متمنيا له الشفاء العاجل.

وجدد رئيس الوزراء دعوته لتوحيد الأجهزة العسكرية والأمنية في عدن وغيرها من محافظات البلاد تحت قيادة سياسية وعسكرية واحدة وتحت راية الشرعية التي يمثلها الرئيس القائد الرمز عبدربه منصور هادي.

وقال رئيس الوزراء "إن غياب الأمن والاستقرار في عدن إنما يعود لغياب القيادة الموحدة للأجهزة الأمنية، وتعدد مصادر التوجيه والتمويل لها، كما يعود إلى غياب استرتيجية أمنية وعسكرية واضحة المعالم تضبط حركة الجميع، وتعاقب المخطئ، وتردع الخارجين على الدولة".

وأهاب رئيس الوزراء بالأحزاب والقوى الاجتماعية والشخصيات الوطنية والثقافية والدينية، التنديد بهذه الأعمال الإجرامية، والتضامن والتعاون لكشف وفضح مرتكبيها وعدم الاستسلام للحالة الإرهابية الني خلقتها هذه الأعمال الخارجة عن القانون، والتمسك بالمصالح العليا للوطن في الشرعية والجمهورية والوحدة في ظل دولة اتحادية، مخرجاً من الحرب وحلاً لأزمة الدولة والمجتمع.

 

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى