إصلاح عدن ينشر إحصائية للعمليات الإرهابية التي طالت عدداً من أعضائه ومقراته

إصلاح عدن ينشر إحصائية للعمليات الإرهابية التي طالت عدداً من أعضائه ومقراته

قال بلاغ صادر عن التجمع اليمني للإصلاح في العاصمة المؤقتة عدن إنه ظل منذ نشأته وانطلاقته في عدن شريكا حقيقيا مع كافة القوى السياسية والمكونات المجتمعية في خدمة هذه المحافظة الباسلة وأبنائها الأخيار.

وأضاف أنه وبرغم كل المنعطفات السياسية التي مرت إلا أن الإصلاح بعدن ظل محافظا على قيمه ومبادئه مؤثرا حب الوطن وتقديم المصلحة العامة على مصالحه الخاصة.

وذكر أن الإصلاح  تحمل أمام تلك القيم التي يحملها أشرس الحملات الإعلامية من مناوئيه ومنافسيه.

وأشار إلى أن  حرب 2015 جاءت ليثبت الإصلاح أن الوطن وحب عدن هي عقيدة أعضائه وكوادره، فقدم الفداء والتضحية وقدم الشهداء والدماء وقدم كل شيء غالي لحماية مدينته ووطنه وليحافظ على أرضه ومعتقده ولينشد السلام ضد تلك القوى الإنقلابية التي نقضت كل الحوارات السياسية والإتفاقيات الوطنية وضربت بالقيم والأخلاق  وحب السلام عرض الحائط وجاءت لتستبيح كل شيء فكان النصر المؤزر حليفا لهذه المدينة وأبناءها (من كل القوى الحية وبإسناد كبير من قوى التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية).

وأوضح إصلاح عدن أنه ومع انتهاء الحرب سيطرت على عدن قوى مليشاوية لا تؤمن بالديمقراطية والعملية السياسية ورافضة للمرجعيات الثلاث وفي مقدمتها المبادرة الخليجية، وبدأت العمل على إقصاء الإصلاح وإعلان الحرب عليه، وشنت حملات إعلامية ممولة في بعض المنابر الإعلامية المشبوهة، لشيطنة الإصلاح.

وأكد إصلاح عدن أنه تحمل كل تلك المعارك الإعلامية وتصدى لها، وهو يدرك انه يواجه كل ذلك بسبب تمسكه بالشرعية ومواقفه الداعمة للتحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، وايمانه بالعملية السياسية ورفضه سيطرة المليشات على الحياة العامة بعدن، وتبنيه لكل ما تضمنته المرجعيات السياسية وأهمها قرارات مجلس الأمن والمبادرة الخليجية واليتها التنفيذية.

 

 

إلا أن المليشيات المسلحة لجأت اليوم لوسائل أكثر تطرفا وإرهابا في محاولتها إقصاء الإصلاح.. فعمدت إلى القتل والإغتيالات والإعتقالات والإختطافات وإقتحام المقرات وإحراقها واقتحام منازل القيادات ونشر ثقافة الترويع والإرهاب والتهديد.

وجدد الإصلاح تأكيده أنه سيظل ثابتا في مبادئه وقيمه ولن ينجر إلى مربع العنف إداركا منه أن المحافظة على الوطن وأمنه وسلامة أبنائه هو الأهم.

وقال مع كل ذلك أنه لن يفرط بحقه إزاء كل تلك الجرائم المرتكبة والموجهة ضد كوادره وأعضائه مؤكدا أنها لن تسقط بالتقادم، مؤكداً أنه بصدد إعداد الملفات القانونية الكاملة أمام المحاكم والمنظمات الدولية كما سبق وقدمناها للمنظمات والمحاكم المحلية،  وان يد العدالة ستطال كل المجرمين.

 

إحصائية لعمليات الاغتيالات والانتهاكات التي استهدفت قيادات ونشطاء حزب الاصلاح في العاصمة المؤقتة عدن على مدى الأعوام الثلاثة الماضية:

 

 

1. استهداف مقر الإصلاح بعدن كريتر بسيارة مفخخة عقب تفجير بوابة المقر على يد مسلحين كانوا على متن مدرعتين وسيارة مصفحة (29 ديسمبر 2015).

 

 

2.  اغتيال القيادي الإصلاحي ورئيس  المكتب التنفيذي الأسبق/ الشيخ صالح حليس برصاص مسلحين يستقلون دراجة نارية بالمنصورة ويشغل الشهيد منصب امام وخطيب مسجد الرضا بالمنصورة

 

 (15 أغسطس 2016).

 


3. اقتحام وإحراق مقر الإصلاح بعدن _ كريتر_ على أيدي مسلحين يتبعون ادارة أمن عدن على متن ثلاثة أطقم

 

(6 مايو 2017).

 


4.  اعتقال قوات تابعة لأمن عدن كلاً من الأمين المساعد لإصلاح عدن محمد عبد الملك  والدكتور عارف أحمد علي عضو مجلس شورى الإصلاح بالمحافظة من منزليهما بالقلوعة (11 أكتوبر 2017).

 

 

5.  مداهمة أمن عدن لمنزل الامين المساعد لإصلاح عدن محمد عبد الملك عقب اعتقاله ومنزل الدكتور عارف أحمد علي عضو مجلس شورى إصلاح عدن ونهب المحتويات وترويع اسرهم و المنازل المجاورة في مدينة القلوعة بمديرية التواهي (11 اكتوبر 2017).

 

6. اعتقال أمن عدن لعدد من قيادات وكوادر الإصلاح بمدينة القلوعة ؛ وهم أيمن شوالة وعمار عفارة ووهيب هائل  ويوسف عفاره ومحمد عبدالله الحكيمي وأسامة إشفاق ومحمد شرف ومأمون شوالة

 

(11 أكتوبر 2017).

 


7. اقتحام أمن عدن لمقر إصلاح القلوعة بمديرية التواهي واعتقال حراساته عقب إغلاقه (11 أكتوبر 2017).


8. اقتحام وإحراق المقر الرئيسي لحزب الاصلاح بعدن كريتر على أيدي مسلحين يتبعون قوات الحزام الأمني (12 اكتوبر 2017).


9.  اقتحام قوات الحزام الأمني لمنزل رئيس الدائرة الإعلامية لإصلاح عدن

 

خالد حيدان بكريتر والعبث بمحتويات المنزل وترويع الأطفال والساكنين

 

 (13 اكتوبر 2017).


10. اقتحام قوات الحزام الأمني لمنزل القيادي بإصلاح عدن ياسر مغلس بكريتر وإطلاق الرصاص الحي بداخل المنزل وترويه الساكنين

 

 (13 اكتوبر 2017).


11. محاولة اغتيال للقيادي الإصلاحي الشيخ محمد علي الناشري بمديرية دار سعد بزراعة عبوة ناسفة بسيارته ويشغل الناشري خطيب مسجد الرحمن باللحوم بعدن

 

(22 اكتوبر 2017).


12. استهداف مقر الاصلاح بدارسعد برمي قنبلة على سوره بتاريخ

 

(  5 نوفمبر 2017 م).

 

 

 

13 .اغتيال عضو هيئة شورى إصلاح عدن الشيخ فايز فؤاد وإمام مسجد عبد الرحمن ابن عوف بمدينة التقنية بالمنصورة برصاص مسلحين يستقلون طقما أمنيا

 

(12 ديسمبر 2017).


14. اختطاف القيادي الإصلاحي زكريا أحمد علي بمدينة المعلا من قبل قوات تابعة لادارة امن عدن واستمرار اخفاءه قسريا لاكثر من 8 أشهر وحتى اليوم

 

 (27 يناير 2018).

 

15. اغتيال القيادي الإصلاحي الشيخ شوقي كمادي عضو المكتب التنفيذي وعضو المجلس المحلي برصاص مسلحين يستقلون دراجة نارية امام مقر عمله في مديرية المعلا

 

 (13 فبراير 2018).


16. اعتقال قوات تابعة لأمن عدن القيادي الإصلاحي الشيخ نضال باحويرث من أمام مسجد الذهيبي بمدينة كري

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى