حجاج بيت الله.. من جمرة العقبة إلى طواف الإفاضة

حجاج بيت الله.. من جمرة العقبة إلى طواف الإفاضة

 

توجه ضيوف الرحمن، الثلاثاء، إلى منى لرمي جمرة العقبة وهي الجمرة الكبرى بسبع حصيات في يوم العاشر من ذي الحجة وهو يوم عيد الأضحى.

 

ويعود الحجاج إلى الحرم الشريف لطواف الإفاضة وهي سبعة أشواط يليها السعي بين الصفا والمروة يلي ذلك (النحر) ذبح الهَدي للحجاج المتمتعين والقارنين.. ثم الحلق والتقصير.

 

هذا وقد بدأ أكثر من مليوني حاج، رمي جمرات العقبة في مشعر منى، في أول أيام عيد الأضحى المبارك، وذلك عقب نفرتهم من عرفات إلى مزدلفة، بعد أن قضوا فيها ليلتهم.

 

واستعدت قوات الأمن السعودية منذ ساعة مبكرة، ونشرت عشرات آلاف الجنود والضباط لخدمة ضيوف الرحمن.

 

واستقبل الحرم المكي جموع المؤدين لصلاة العيد وطواف الإفاضة، فيما أكد قائد قوات أمن الحج الفريق أول ركن خالد الحربي جاهزية منشأة الجمرات لاستقبال الحجاج عبر منظومة أمنية مكونة من الأمن العام، ومن قوات الطوارئ الخاصة الموكلة لها إدارة وتنظيم حركة الحشود في منشأة الجمرات.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى