الحوثيون ينظمون عرضاً طائفياً لمئات الأطفال في حجة

الحوثيون ينظمون عرضاً طائفياً لمئات الأطفال في حجة

"تدمير مستقبل الأجيال والوطن" منهجية تمضي الميليشيات الحوثية في تنفيذها انطلاقا من حقدها الدفين اليمن وشعبه منذ أن خرجت من كهوف الظلام قبل اكثر من عقد من الزمن.

حيث شهدت محافظة حجة اليوم استعراضا طائفيا نظمته الميليشيات لمئات الاطفال من مختلف المديريات بمركز المحافظة، بعد شهر من التعبئة العنصرية والطائفية وبث سمومهم الفكرية في عقول الأطفال عبر ما يسمى بالمراكز الصيفية.

وكشفت الميليشيات الحوثية عن وجهها القبيح خلال العرض الذي ظهر فيه اطفال المحافظة في إحدى المدارس الحكومية وهم حاملين صور زعيم التمرد عبدالملك الحوثي ويهتفون بشعاره الكاذب "الصرخة" وعلى رؤوسهم شعارات العنصرية الحوثية البغيضة.

الفعالية التي أقيمت تحت شعار "أبشر بعزك سيدي" للأسف الشديد تمت بدعم من منظمة اليونيسيف - -بحسب مصادر مطلعة- ما يدعوا للتساؤل حول دوافع الامم المتحدة لتمويل مثل هذه الفعاليات الطائفية التي تستهدف هدم الحاضر والمستقبل .

 

مراقبون محليون بالمحافظة حذروا في تصريح "للصحوة نت" من مغبة التمادي في واستمرار الميليشيات لتنفيذ الأنشطة التي تهدد النسيج الاجتماعي عبر زرع الافكار الهدامة في عقول النشأ والطفولة ما يترتب عليه عواقب وخيمة اذا لم يتم وضع حد لها وتوعية المواطنين بمخاطرها .

 

واشار المراقبون المحليون إلى أن الاطفال المشاركين في مراكز الميليشيات الثقافية يتم غالبا الزج بهم في حروبهم العبثية ما يعني موتهم المحقق ، معتبرين ذلك جريمة في حق الطفولة ، مستشهدين بالضحايا السابقين من اطفال المحافظة الذين تتباهى الميليشيات بقتلهم .

 هذا وتعد محافظة حجة من اكثر المحافظات التي تعرض اطفالها لانتهاكات المتمردين وفي مقدمتها اشراكهم في جبهات الحرب ، وسط استغلال الحوثيين لأوضاع المواطنين المادية للزج بأبنائهم في صفوفهم مقابل سلة غذائية قدمتها المنظمات الدولية او وعود كاذبة او التغرير بهم بنيلهم الشهادة .

وينتظر أبناء حجة من قوات الشرعية والتحالف العربي سرعة انقاذهم من تسلط الحوثيين وعبثهم بمستقبل أبنائهم وذلك بحسم معركة الانقلاب وتحرير المحافظة.

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى