بسبب العقوبات.. إيران تبيع نفطها بأقل سعر في 14 عاماً

بسبب العقوبات.. إيران تبيع نفطها بأقل سعر في 14 عاماً

أفاد تقرير "وورلد أويل" الدولي، بأن #إيران تشعر بالضغط جراء العقوبات الأميركية، بينما تتطلع إلى الاحتفاظ بمشتري نفطها في آسيا، حيث لجأت إلى بيع الخام الإيراني الخفيف بأرخص سعر في 14 عاماً.

 

ووفقا لوكالة الأنباء الرسمية الإيرانية "إرنا"، فإن إيران خفّضت أسعار مبيعاتها من النفط والغاز لعملاء آسيويين في وقت تستعد فيه لعودة العقوبات الأميركية.

 

وقال التقرير إن إدارة الرئيس الأميركي دونالد #ترمب متفائلة بالتزام الدول المستوردة للنفط بوقف وارداتها من الخام الإيراني، مع بدء فرض عقوبات على قطاع الطاقة الإيراني، بحلول نوفمبر المقبل.

 

وأضاف التقرير الدولي أن "هدف الولايات المتحدة المعلن سيظل هو وقف جميع مبيعات النفط الخام الإيراني التي بلغت في المتوسط 2.1 مليون برميل يومياً خلال العام الماضي"، مشيراً إلى أن التخفيض الكبير سيكون بمنزلة ضربة موجعة للاقتصاد الإيراني.

 

وذكر أن إيران في ظل العقوبات السابقة التي فرضتها الإدارة الأميركية السابقة خسرت 1.2 مليون برميل من صادراتها، لكن هذه الفترة كانت مدعومة من الحلفاء الأوروبيين، إلا أن الوضع حالياً مختلف نظراً إلى معارضة أوروبا إلغاء العمل بـ #الاتفاق_النووي.

 

وقال التقرير إن الموعد النهائي في 4 نوفمبر المقبل، "مجرد بداية لعملية تفاوضية أطول بينما تتطلع الولايات المتحدة إلى مزيد من الضغط على إيران"، بحسب ما نقلته صحيفة "الاقتصادية".

 

وأشار إلى أن الولايات المتحدة أقنعت حلفاء لها مثل اليابان وكوريا الجنوبية بخفض الواردات، بينما في المقابل واجهت مشكلات مع دول مثل الصين والهند التي تستورد نحو 50% من صادرات النفط الإيرانية.

 

وذكر أيضاً أن التحدي الآخر هو أن دول الاتحاد الأوروبي تستورد نحو 20% من صادرات النفط الإيراني، حيث من المتوقع أن تكون أقل رغبة في الإذعان لمطالب الإدارة الأميركية.

 

لكن في المقابل، أوضح التقرير أن شركات النفط الأوروبية من الصعب عليها الالتزام بمطالب حكوماتها بالنظر إلى أن كثيرين سيواجهون عقوبات من الولايات المتحدة، مشيراً إلى قول باتريك بويان الرئيس التنفيذي لشركة #توتال، الذي أكد أنه من المستحيل بالنسبة إلى الشركات الاستمرار بالعمل في إيران.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى