محافظ صعدة يتهم الأمم المتحدة بالتواطئ مع ميلشيات الحوثي في رفض حماية الأطفال

محافظ صعدة يتهم الأمم المتحدة بالتواطئ مع ميلشيات الحوثي في رفض حماية الأطفال

اتهم محافظ صعدة هادي طرشان، الأمم المتحدة بالتواطؤ مع ميليشيات الحوثي ورفض حماية الأطفال.

وكشف طرشان في تصريح نقلته صحيفة "عكاظ" السعودية، أكاذيب الحوثيين بشأن حادثة قصف «باص» أطفال في مديرية ضحيان (الخميس) الماضي، مشيرا الى أن " اعتراف الميليشيات بمقتل قائد معسكر التجنيد والتدريب على صلاح زيد فايع يدحض أكاذيبها ومحاولاتها توظيف الحادثة لأهداف إعلامية وسياسية، مع أن جميع القتلى كانوا في مهمة تدريبية".

وطالب الأمم المتحدة ومنظماتها بوقف انحيازاتها التي تتعارض مع القوانين والأعراف الدولية.

وأضاف "نتمنى من المنظمات التابعة للأمم المتحدة أن تعيد النظر في مواقفها البعيدة كل البعد عن أرض الواقع خصوصاً أن غالبية ميليشيات الحوثي من الأطفال المجندين بالقوة من أبناء صعدة".وتابع طرشان "هؤلاء الأطفال يقتلون في الجبهات وجميعهم دون سن الـ12 ومع هذا لم نسمع أي موقف للمنظمات الدولية".

ولفت المحافظ إلى أن أي طفل يقتل في ضربة جوية فإن الحوثي هو المسؤول الأول والسبب كونه يتخذ من الأطفال والمدنيين دروعا بشرية، متهما الانقلابيين بتعمد إطلاق الصواريخ الباليستية من وسط القرى والأحياء السكنية.

وأكد أن التحالف العربي والشرعية لا يؤيدون الأخطاء ولا يتعمدون قتل المدنيين بل إن مهمتهم الرئيسية تتمثل في إنقاذ المدنيين، محملا الميليشيات مسؤولية قتل المدنيين.

وأوضح أن السلطة المحلية في صعدة تتلقى اتصالات من آباء الأطفال الذين جندهم الحوثي بالقوة يطالبون بمساعدتهم على الوصول إلى أبنائهم سواء في الجبهات أو من يتم القبض عليهم وإيداعهم في مركز تأهيل الأطفال.

وكشف طرشان أنه رغم مناشدة الأمم المتحدة بضرورة التحرك لإنقاذ هؤلاء الأطفال إلا أننا لم نجد منها أي استجابة لوضع حد لهذه الجرائم الإنسانية.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى