مراكز صيفية حوثية في إب تدرب الأطفال على العنف والكراهية

مراكز صيفية حوثية في إب تدرب الأطفال على العنف والكراهية صورة إرشيفية

أبدى عدد من المواطنين  استيائهم الشديد جراء الممارسات التي تكرسها مليشيا الحوثي الإنقلابية بمحافظة إب عبر بث سمومها الطائفية في أوساط الأطفال والأجيال القادمة.

وأكد عدد من المواطنين أن مليشيا الحوثي تربي الجيل والنشء على العنف والكراهية والأفكار الطائفية عبر فتح عشرات المركز الصيفية بعدد من مديريات المحافظة.

وقالت مصادر محلية لـ"الصحوة نت" إن مليشيا الحوثي نظمت  فعالية لها في مركز صيفي تابع لها بمدرسة اللواء اﻷخضر بمنطقة السبل بمدينة إب حيث تم تدريس عدد من الأطفال منهج حوثي يتبع الجماعة الطائفية.

وذكرت المصادر أن مليشيا الحوثي أقامت صباح اليوم احتفالية للطلاب المشاركين بساحة المدرسة وأطلقت اﻷعيرة النارية باتجاه اﻷرض وأمام الطلاب  ﻷجل أن "يتعلموا الشجاعة" حسب قول الجماعة.

ويعد هذا المركز واحد من بين عشرات المراكز الصيفية التي افتتحتها المليشيا اﻹنقلابية لنشر المنهج الطائفي في أوساط الطلاب وتعبئتهم معنويا ليتوجهوا  لجبهات القتال والزج بهم في محارق الموت الحوثية.

وتشهد المحافظة الخاضعة لسيطرة الحوثي منذ 2014 افتتاح عدة مراكز صيفية خلال الإجازة الصيفية لاستقطاب الطلاب وسط استياء شعبي كبير نحو ما تقوم به المليشيا الطائفية.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى