تعز.. دعم رسمي وشعبي للحملة - الأمنية العسكرية - ضد العناصر الخارجة عن القانون

تعز.. دعم رسمي وشعبي للحملة - الأمنية العسكرية - ضد العناصر الخارجة عن القانون

أعلنت قيادة الجيش الوطني "محور تعز" عزمها على اجتثاث الجماعات المتطرفة والخارجة على القانون التي نفذت عمليات اعدام واغتيالات بحق افراد الجيش وزعزعت الأمن والاستقرار بالمدينة.

وقال بيان محور تعز الأحد ان قوات الجيش تساند الأجهزة الأمنية في بسط الأمن والإستقرار، مشيرا الى ان الجيش عازم على تطهير المدينة من الجماعات الخارجة على القانون ورد الاعتبار للمدينة واهلها الصابرين.

وأوضح أن الحملة الأمنية المسنودة بقوات الجيش تتبع أوكار المجموعات الخارجة على النظام والقانون التي تعكر صفو الأمن والاستقرار وتعيق عملية بناء الدولة وتقف عائقا أمام تطبيع الحياة العامة وتفعيل المؤسسات وعودة النازحين إلي بيوتهم في الأماكن المحررة التي عبثت بها مليشيات الحوثي واكملت نهبها المجاميع الخارجة على النظام والقانون.

وخاطب بيان الجيش أبناء تعز بقوله "كم كان صعبا علينا في قيادة الجيش الوطني أن نشاهد جثث رفاق السلاح المغدور بهم من جنودنا ونحن نضبط النفس ونشكل  الحملات المحدودة  حرصا على تجنيب الجبهة الداخلية تبعات الحملات العسكرية وتعريض  الأبرياء للخطر جراء تحصن العناصر  المنفلتة والخارجة على النظام والقانون في أوساطهم".

وأردف "مع تكرار الاعتداءات واستنزاف الأبطال من جنودنا البواسل في عمليات إعدام واغتيال بشع  كان لزاما أن نضع  حدا لهذه الجماعات وإن نجتث نبتة خبيثة لم تنموا بعد ،. وأن نجعل من تعز مدينة للفكر والثقافة والانفتاح والتعايش والقبول بالرأي والرأي الأخر و دعم بناء المؤسسات واحترام النظام والقانون وفرض هيبة الدولة على الجميع .".

توجيهات رئاسية

العميد عبدالرحمن الشمساني قائد اللواء17مشاه، قال أن "الرئيس عبدربه منصور هادي، وجه خلال لقائه بقيادات تعز أمس السبت، اللجنة الرئاسية التي شكلها بحل الخلافات الداخلية بأي طريقة كانت، سوى بالتهدئة أو الحسم.

 

وقال العميد الشمساني في مداخلة هاتفية في برنامج "حديث المساء" على  قناة "يمن شباب نت" إن "ما يحدث في مدينة تعز هو تمرد وانقلاب على الشرعية".. مشيرا إلى أن هناك مؤامرة كبيرة على تعز وعلى الشرعية تنفذها المجاميع الخارجة عن القانون.

وأضاف العميد الشمساني" لسنا عاجزين عن مواجهتها لكننا تغاضينا خلال الفترة الماضية عن هذه المجاميع التي أهلكت الحرث والنسل، بهدف توحيد الصف ولم الشمل في مواجهة العدو الخارجي المتمثل بالمليشيات الانقلابية، لكن إلى هنا لا يمكن التغاضي وسنواجه بكل ما أوتينا من قوة.

 

ولفت العميد الشمساني إلى أن أول خطوة لاستكمال تحرير تعز، هي تحرير الجبهة الداخلية من الشرذمة الخارجة عن القانون وصف الجيش الوطني..مطالبا الأحزاب السياسية بالمحافظة بتحديد موقفها من هذه الجماعات.

 

وكانت حدات من الجيش والأمن قد نفذت فجر أمس، حملة أمنية لمداهمة أوكار تلك العناصر في المناطق الشرقية بتعز، و تمكنت خلالها من استعادة السيطرة على مدرسة النجاح، حارة قريش ومدرسة أروى، بالإضافة إلى مواقع أخرى.

دعم مجتمعي

لقيت الحملة الأمنية المسنودة بقوات الجيش دعماً شعبيا كبيرا ، حيث عبر النشطاء من أبناء تعز عن دعمهم لأبطال الجيش في معركتهم ضد الانقلابين والإرهابيين، محذرين من توقفها قبل أن تستكمل أهدافها في بسط سيطرة الدولة على كل مربعات المدينة.

 

الصحفي خليل العمري رئيس تحرير رأي اليمن ، كتب على صفحته بالفيس بوك "إدعموا الجيش المغدور به في تعز في معركته ضد الإرهاب مهما كانت خلافاتكم مع بعض القيادات  لبعض الوحدات العسكرية".

وأردف "أي خذلان للأبطال معناه تسليم المدينة لسيل الإرهاب الجارف وهزيمة المشروع الوطني الذي تمثل تعز عمقه الإستراتيجي، وهذا ما ترفضه قيادة الشرعية والجيش والسلطة المحلية في بياناتهم المتوالية".

الناشط في التواصل الاجتماعي محمد مهيوب أحمد كتب داعما للجيش الوطني "الابطال الذين يخوضون اليوم معركة متكاملة ويقاتلون بكل كرامة وشرف وعزة، ويقدمون في الميدان كل التضحيات في سبيل الدفاع عن المدينة والجمهورية من جحافل التمرد والانقلاب، وكبح المشاريع العبثية الهدامة للدولة والجمهورية المتمثلة بعصابات القتل والاغتيالات والفوضى والارهاب والخارجين عن القانون".

ومثله كتب المئات من الصحفيين والنشطاء في وسائل التواصل الاجتماعي دعما لقوات الجيش في بسط الأمن والإستقرار ومنع سقوط المزيد من الضحايا عبر الإغتيالات التي تعتبر دخيلة عن أبناء تعز والمدينة المسالمة .

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى