ناقشت التأشيرات والاقامة ومذكرة مع المركزي المصري.. قمة يمنية مصرية بالقاهرة

ناقشت التأشيرات والاقامة ومذكرة مع المركزي المصري.. قمة يمنية مصرية بالقاهرة

عقد رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي مع نظيره المصري عبدالفتاح السيسي قمة رئاسية مغلقة اعقبتها جلسة مباحثات موسعة بين الوفدين الرسميين والتي تناولت العلاقات الاخوية المتينة بين البلدين والشعبين الشقيقين في مختلف المجالات.

ووصل الرئيس هادي اليوم، الى القاهرة في زيارة رسمية لجمهورية مصر العربية الشقيقة تستغرق عدة أيام.

وأكدت المباحثات وفقا لوكالة سبأ، على اهمية تفعيل وانعقاد اللجنة العليا المشتركة اليمنية-المصرية وتطوير كافة أوجه العلاقات ، في اطار تأهيل القوات المسلحة والامن والتعليم والصحة والقضاء والنيابة و البنك المركزي والمالية العامة، والتأكيد على اهمية التنسيق المشترك بين البلدين على مختلف الصعد .

كما تناولت المباحثات والمشاورات اهمية اعادة النظر في التأشيرات والموافقات الامنية الخاصة باليمنيين ورسوم الإقامة باعتبار مصر بلدهم الثاني ووجهتهم الاولى ،وكذا إمكانية فتح خطوط ورحلات الطيران المصري إلى العاصمة المؤقتة عدن و مدينة سيئون بمحافظة حضرموت.

وناقش الجانبان احتياجات اليمن من الكادر الطبي المصري و الخبرات العلمية، واعطاء المستشفيات المصرية الأولوية في السياحة العلاجية و علاج جرحى الحرب باليمن ، ومنح كافة التسهيلات لشركات المعدات الطبية و الادوية المصرية في الاسواق اليمنية، وتفعيل التعاون في جوانب التعليم العالي والبحث العلمي بين البلدين

كما تم توقيع مذكرة تفاهم بين البنك المركزي اليمني والبنك المركزي المصري والتي وقعها عن الجانب اليمني محافظ البنك المركزي الدكتور محمد زمام ومحافظ البنك المركزي المصري طارق حسن عامر.

وعقد الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية مع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي عقب المباحثات مؤتمراً صحفيا.

وقال رئيس الجمهورية "اطلعت اخي الرئيس عبد الفتاح السيسي على مجمل تطورات الاوضاع في اليمن ، وبحثنا جملة من المواضيع والقضايا ذات الاهتمام المشترك والمتعلقة بمختلف مجالات التّعاون بين البلدين.

وأضاف "كما ناقشنا المخاطر التي يتعرض لها أمن البحر الأحمر بسبب إرهاب الميليشيا الحوثية وراعيتها إيران والتي تهدف ليس فقط للتأثير على أمن البحر الأحمر بل على الأمن القومي العربي بمجمله ،ونتطلع الى نهاية لهذه الحرب لتتوقف معاناة الشعب اليمني بطي صفحة الانقلاب ومحو آثاره".

واكد رئيس الجمهورية أن الأمة العربية اليوم معنيه بتوحيد جهودها وطاقاتها لمواجهة التحديات والمخاطر المحدقة بها ، سواء تدخلات ايران المضرة بمنطقتنا وأمننا القومي او مواجهة ظاهرة التطرف والارهاب التي ارهقت شعوبنا ودمرت مقدراتها.

من جانبه قال الرئيس المصري "ان زيارة الرئيس هادي الى مصر تكتسب اهمية خاصه ومفصلية لما تشهده اليمن من ظروف استثنائية وكذلك الحال على مستوى المنطقة، الامر الذي يستلزم تظافر الامكانات والجهود لمواجهة التحديات".. مؤكدا بان أمن واستقرار اليمن ضرورة قصوى لأمن واستقرار مصر والمنطقة بصورة عامة.

وأضاف السيسي "نرفض وبشكل قاطع التدخلات التي تهدد أمن وسلامة اليمن واستقرار المنطقة العربية ونؤكد دعم واستقرار ووحدة اليمن وسلامة أراضيه، ونؤكد على مرجعيات السلام المرتكزة على المبادرة الخليجية ومخرجات مؤتمر الحوار اليمني الشامل والقرارات الاممية ذات الصلة وفِي مقدمتها القرار رقم 2216 ،وندعم قيادة اليمن الشرعية ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى