إصلاح الحديدة يستنكر استهداف المليشيا للمدنيين ويدعو لتحقيق دولي وإغاثة المتضررين

إصلاح الحديدة يستنكر استهداف المليشيا للمدنيين ويدعو لتحقيق دولي وإغاثة المتضررين

استنكر التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة الحديدة، بأشد عبارات الادانة والاستنكار، المجزرة الوحشية التي ارتكبتها مليشيات الحوثي الانقلابية للمدنيين الابرياء ، في سوق السمك وبوابة مستشفى الثورة ، معتبرا باعتبار ذلك جريمة بحق الانسانية ولا تسقط عقوبة مرتكبيها بالتقادم.

ودعا إصلاح الحديدة في بيان له – حصلت الصحوة نت على نسخة منه - الى فتح تحقيق دولي ازاء هذه الجريمة النكراء والتي تؤكد كافة الدلائل والحيثيات ، ضلوع مليشيات الحوثي في ارتكاب عناصرها الاجرامية لهذه المجزرة المروعة التي هزت الرأي العام في الداخل والخارج، والتي جاءت بعد سلسلة مجازر ارتكبتها مليشيات الحوثي في حي الربصا شرق مدينة الحديدة،  ومديريات التحيتا والدريهمي وحيس والخوخة وبذات السلاح وادوات الجريمة بقذائف الهاون والمدفعية التي قتلت واصابة المئات من المدنيين في هذه المناطق من بينهم الاطفال والنساء .

كما دعا كافة المنظمات الانسانية والاغاثية ورجال المال والاعمال بالحديدة للوقوف الى جوار اهالي الضحايا ومواساتهم والوقوف الى جوارهم في مصابهم الجلل وتوفير ما يحتاجونه من غذاء ودواء .

واكد إصلاح الحديدة بأنه لا سبيل لإيقاف هذه الجرائم المتلاحقة بحق ابناء الحديدة،  الا برحيل مليشيات الحوثي من هذه المحافظة المسالمة ، وانسحاب عناصرها الاجرامية وتسليم الميناء لحكومة الشرعية دون قيد او شرط .

كما أكد بأن عملية تحرير الحديدة وحسم المعركة فيها مع هذه المليشيات الارهابية اصبحت ضرورة وطنية واخلاقية لإنقاذ قرابة 3 مليون نسمة من الموت قتلا وتشريدا وجوعا وحصارا ونهبا وتدميرا،  مشيرا الى أن ان بقاء الحرب مفتوحة في الحديدة يسهم في تمادي هذه المليشيات في ارتكاب المزيد من المجازر، وتحويل الحديدة الى ملف انساني ، تتسول به المليشيات، لدى المنظمات والمجتمع الدولي لإنقاذها من الهزيمة التي تلاحقها في كل جبهات الوطن.

نص البيان

يدين التجمع اليمني للاصلاح بمحافظة الحديدة بأشد عبارات الادانة والاستنكار، لتلكم المجزرة الوحشية التي ارتكبت بحق المدنيين الابرياء من ابناء مدينة الحديدة في ، سوق السمك وبوابة مستشفى الثورة ، باعتبار ذلك جريمة بحق الانسانية ولا تسقط عقوبة مرتكبيها بالتقادم.

وازاء هذه الجربمة النكراء التي استهدفت الابرياء وتسببت في استشهاد، واصابة اكثر من 150 بين شهيد وجريح من بينهم اطفال ونساء من ابناء الحديدة الصامدين  في وجه مليشيا الحوثي الاجرامية .

ان التجمع اليمني للاصلاح وهو ، يقدم خالص العزاء والمواساة لكافة اسر واهالي واصدقاء وجيران الضحايا ، وكافة ابناء الحديدة ، داعيا بالرحمة للشهداء والشفاء للجرحى،، فإنه يدعو ، كافة المنظمات الانسانية والاغاثية ورجال المال والاعمال بالحديدة للوقوف الى جوار اهالي الضحايا ومواساتهم والوقوف الى جوارهم في مصابهم الجلل وتوفير ما يحتاجونه من غذاء ودواء .

يدعو التجمع اليمني للاصلاح بمحافظة الحديدة ، الى فتح تحقيق دولي ازاء هذه الجريمة النكراء والتي تؤكد كافة الدلائل والحيثيات ، ضلوع مليشيات الحوثي في ارتكاب عناصرها الاجرامية لهذه المجزرة المروعة التي هزت الرأي العام في الداخل والخارج، والتي جاءت بعد سلسلة مجازر ارتكبتها مليشيات الحوثي في حي الربصا شرق مدينة الحديدة،  ومديريات التحيتا والدريهمي وحيس والخوخة وبذات السلاح وادوات الجريمة بقذائف الهاون والمدفعية التي قتلت واصابة المئات من المدنيين في هذه المناطق من بينهم الاطفال والنساء .

يوكد الاصلاح بأن صمت المنظمات الحقوقية والمجتمع الدولي ، للانتهاكات التي تمارسها مليشيات الحوثي بحق المدنيين في الحديدة ،  قتلا ونهبا وتدميرا وتشريدا وملاحقة واختطافا وتعذيبا على امتداد ،4 اعوام من التنكيل والتدمير ، لما كانت تجرأت هذه المليشيات الاجرامية الارهابية،  ان ترتكب هذه المجزرة الوحشية ، التي استهدفت الابرياء،  لكن هذه المليشيات اتخذت من صمت هذه الجهات وتواطؤ البعض معها  لارتكاب هذه الجرائم النكراء .

اننا في التجمع اليمني للاصلاح نوكد، بأنه لا سبيل لايقاف هذه الجرائم المتلاحقة بحق ابناء الحديدة،  الا برحيل مليشيات الحوثي من هذه المحافظة المسالمة ، وانسحاب عناصرها الاجرامية وتسليم الميناء لحكومة الشرعية دون قيد او شرط .

 

لقد حولت مليشيات الحوثي محافظة الحديدة الى ساحات اعدامات جماعية يومية تنفذها بقذائف الموت، وسجنا خاصا بها مستبيحة الدماء والاموال والحقوق والكرامة للمواطنين دون ان تحرك هذه الممارسات الوحشية ضمير المجتمع الدولي الذي يقف متفرجا  ازاء  هذه  هذه الجرائم التي ترتكبها المليشيات  الحوثية بحق ابناء الحديدة.

يؤكد الاصلاح ومعه كافة الشرفاء والاحرار،  بأن عملية تحرير الحديدة وحسم المعركة فيها مع هذه المليشيات الارهابية اصبحت ضرورة وطنية واخلاقية لانقاذ قرابة 3 مليون نسمة من الموت قتلا وتشريدا وجوعا وحصارا ونهبا وتدميرا،  وان بقاء الحرب مفتوحة في الحديدة يسهم في تمادي هذه المليشيات في ارتكاب المزيد من المجازر ، وتحويل الحديدة الى ملف انساني ، تتسول به المليشيات، لدى المنظمات والمجتمع الدولي لانقاذها من الهزيمة التي تلاحقها في كل جبهات الوطن ، ومنها جبهة الساحل التهامي،، حيث يقف ابطال الجيش بكل تشكيلاته العسكرية والمقاومة التهامبة على بعد 10 ك من الميناء الذي يعد آخر نفس للمليشيات تتغذى منه بالسلاح المهرب من ايران لتقتل به ابناء تهامة واليمنيين قاطبة وتحاصرهم في الغذاء والوقود، والدواء ، وتنهب ايرادات الميناء لصالح مشروعها الاجرامي .

يجدد الاصلاح دعوته لكافة المنظمات الحقوقية والانسانية والاممية وكافة الجهات المعنية بحقوق الانسان،  الى ادانة هذه المجازر التي ترتكب بحق ابناء الحديدة وفتح تحقيق، ازاء سلسلة الجرائم التي ترتكبها مليشيات الحوثي واحالة مرتكبيها الى العدالة لمحاكمتهم كمجرمي حرب، وبعد، ان امتد خطر هؤلاء وارهابهم الى تهديد الامن القومي، والملاحة الدولية بعد استهدافها للممر الدولي، خدمة للأجندة الايرانية .

يشد التجمع اليمني للاصلاح على سواعد الابطال الميامين من ابطال الجيش بمختلف تشكيلاته العسكرية  المشاركة في عملية تحربر الحديدة والمقاومة التهامية الباسلة ، والمسنودين بالتحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، والاشقاء في دولة الامارات العربية المتحدة، وكل الاحرار الذين يقدمون التضحيات من اجل انقاذ الحديدة والذي يعد تحريرها تحرير لليمن قاطبة من براثن مليشيات الحوثي الارهابية .

واخيرا يدعوا التجمع اليمني للاصلاح كافة ابناء الحديدة الى توحيد الجهود، ورص الصفوف خلف القيادة السياسية وقيادة الجيش والمقاومة والسلطة المحلية، للوقوف صفا واحدا لدحر هذه المليشيات وتحرير الحديدة من شرها المستطير، وبذل المزيد من الجهود في الوقوف مع اسر الشهداء والجرحى والمختطفين، والنازحين وكافة المتضررين من هذه الحرب التي فرضتها مليشيات الحوثي على الحديدة واليمن قاطبة .

الرحمة للشهداء الشفاء للجرحى الحربة للمختطفين

صادر عن التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة الحديدة

اليوم -- الجمعة

21 /  ذو القعدة  / 1439هـ

3 / أغسطس /  2018م

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى