إصلاح الضالع يدين اغتيال احد قياداته ويدعو لوضع حد للانفلات الامني بالمحافظة

إصلاح الضالع يدين اغتيال احد قياداته ويدعو لوضع حد للانفلات الامني بالمحافظة

أدان التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة الضالع، بأشد عبارات الادانة والاستنكار ،جريمة اغتيال أحد قياداته بكمين غادر ، وكذا الأعمال الارهابية الجبانة التي استهدفت قيادات عسكرية وأمنية ومواطنين والممتلكات الخاصة والعامة في محافظة الضالع."

وجدد إصلاح الضالع في بيان له - حصل موقع الصحوة نت على نسخة منه -  تأكيده على موقفه الثابت والمبدئي الرافض" لكل اعمال العنف والإرهاب.

ودعا جهات الاختصاص "الى مضاعفة وتنسيق الجهود الأمنية ورفع مستوى اليقظة والحس الأمني وتفعيل دور الجهات ذات العلاقة و إعمال القانون في حماية أمن واستقرار المواطنين وصون حقوقهم والتحقيق في تلك الأعمال الإرهابية وكشف الجناة وتقديمهم للعدالة".

وقال اصلاح الضالع ان القيادي الشهيد عرفات الحالمي، كان قائدا وطنيا شجاعا كرس عمره وجهده للدفاع عن الوطن فقد كان من أوائل من حملوا السلاح لمواجهة قوى الانقلاب المليشاوية وكان له أدوارا عظيمة وجليلة في مقاومتها إبان اجتياحها لمحافظة الضالع و حتى تحرير المحافظة في يوم ٨/٨ / ٢٠١٥م الذي كان من أبرز قادته الميدانيين وأشجعهم واستمر في نضاله إلى يوم استشهاده رحمه الله."

واكد اصلاح الضالع في بيانه" أن معركته هي مع قوى الانقلاب الحوثية وتحت مظلة القيادة الشرعية لليمن ممثلة بالرئيس عبدربه منصور هادي والمدعومة من قيادة التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية و لن تنحرف بوصلته مهما حاول العابثون ذلك."

مجددا دعوته للأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني والقيادات العسكرية والمدنية وكل الشرفاء في هذه المحافظة الباسلة للوقوف صفا واحد ضد اعمال التخريب والارهاب التي تعد استهدافا للجميع وتهديدا لحياة الناس وامنهم واستقرارهم."

واستشهد عرفات محمد صالح الحالمي أحد القيادات الشابة في التجمع اليمني للإصلاح بمديرية الحشاء وأحد أبرز القيادات الميدانية في المقاومة الشعبية بالمحافظة، في كمين غادر في منطقة بيت الشوكي بمديرية قعطبة يوم الخميس الماضي.

القيادي عرفات الحالمي


اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى