التعليم في نهم.. مدارس لتخزين السلاح والمعتقلين وعمليات تجنيد حوثية للطلاب

التعليم في نهم.. مدارس لتخزين السلاح والمعتقلين وعمليات تجنيد حوثية للطلاب


تقع مديرية نهم على مقربة من العاصمة صنعاء، ولم يكن يفصل العديد من قراها عن مقرات الوزارات الحكومية سوى بضعة كيلو مترات، لكن أبناءها لم يحظوا برعاية تعليمية جيدة في عهد النظام السابق، وإن كان البعض منهم تغلبوا على ذلك الإهمال وواصلوا تعليمهم حتى مستويات عالية.


ومع احتلال مليشيات الحوثي وصالح لمديرية نهم نهاية العام 2014م تفاقم وضع التعليم وازداد سوءا، فالكثير من المدارس تحولت إلى مخازن أسلحة وثكنات للمليشيات، في حين بات بعضها معتقلات وزنازين تستخدمها المليشيات لحجز حرية الكثير من أبناء المديرية.


يؤكد ذلك الدكتور عبدالحميد عرامان ،أحد أبناء نهم، في حديثه للصحوة نت، ويضيف بأن المدارس التي ما زالت تعمل يجري فيها استبدال المعلمين الرسميين بآخرين حوثيين لا يحملون سوى مؤهل الثانوية العامة، ويقومون بإزاحة كل من يناويء مشروعهم في المديرية. 


ثمة أمر آخر وخطير يلفت الدكتور "عرامان" النظر إليه وهو قيام مليشيات الحوثي وصالح بعمليات تجنيد متواصلة لطلاب مدارس نهم واستخدام الترغيب والترهيب ضدهم للزج بهم في معاركهم الخاسرة.


يرافق ذلك التجنيد القسري في الكثير من حالاته، زيارات مكثفة من قبل المرشدين الحوثيين للمدارس، للتعبئة الطائفية المقيتة من خلال خطابات تضليلية تحرض الطلاب على حمل السلاح ومحاربة كل من يعادي مشروعهم الانقلابي العنصري.


الطلاب النازحون

يبلغ عدد طلاب مديرية نهم لهذا العام نحو 14915 طالب، كان يفترض أن يتوزعوا على 71 مدرسة هي إجمالي عدد المدارس بالمديرية، لكن الحرب الدائرة وعسكرة مليشيات الحوثي وصالح للمدارس تسبب في تدمير 6 مدارس كليا، و 10 مدارس جزئيا، في حين تعطل التعليم في 25 مدرسة تستخدمها المليشيات لأغراض عسكرية في المواجهات المسلحة.


وبالمقابل هناك تجمع سكاني لأكثر من 700 أسرة نازحة من مديرية نهم في منطقة الخانق محرومون من التعليم، بالإضافة إلى تجمع آخر للنازحين في منطقة "الجفرة" قدموا من جبال يام والفرضة وضبوعة ويتجاوز عددهم ال 100 أسرة، لا يحظوا بالرعاية التعليمية أيضا، وفقا لحديث الدكتور عرامان. 


يقبع النازحون في العراء وفي مخيمات النزوح للسنة الثانية بلا تعليم لأبنائهم في ظل اشتداد الحرب بمديريتهم، وهو ما يستدعي كما يقول "عرامان" قيام الجهات الحكومية المختصة بدورها في توفير معلمين وإمكانيات تعليمية للنازحين ليتمكن الأطفال هناك من مواصلة الدراسة كبقية زملائهم في مدارس الجمهورية.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى