إدارة عام شرطة تعز تنشر إحصائيات الانجازات المحققة خلال النصف الاول من 2018

إدارة عام شرطة تعز تنشر إحصائيات الانجازات المحققة خلال النصف الاول من 2018

حققت إدارة عام شرطة  محافظة تعز، عدد من الإنجازات الأمنية والإدارية خلال النصف الاول من عام 2018، ضمن عملية واسعة تجريها القيادة الأمنية لتثبيت النظام الأمني وإعادة تفعيله بشكل أوسع من التنسيق والترتيب.

وبحسب إحصائية نشرتها أدارة أمن تعز "فقد عملت على تفعيل إدارة القيادة والسيطرة والعمليات وربطها بمثيلاتها في الوزارة والمحافظات المحررة، وتدريب وتأهيل 350 فرداً من المستجدين".

كما تم إعداد خطة أمنية لتأمين عاصمة المحافظة والمديريات المحررة، إنشاء وتجهيز معسكر شرطة الدوريات وأمن الطرق، تدريب 300 فرد من أفراد شرطة الدوريات، إشراك قوات الأمن الخاص في خدمات تأمين عاصمة المحافظة بعد أن كان محصوراً في نطاق محدود.

وعملت إدارة الأمن على إلزام جميع منتسبي إدارة عام الشرطة بارتداء الزي الرسمي وتوفير عدد 500 بدلة ميري، تبني حملات أمنية وتثبيت أطقم ودوريات، بالإضافة إلى المشاركة الفعالة في الحملة الأمنية الأولى وقيادة الحملة الأمنية الثانية وكانت المشاركة بأطقم خاصة بإدارة عام الشرطة.

وخلال النصف الأول من العام الجاري تم استلام أكثر من ثلاثين منشأة حكومية في الحملة الأمنية الأولى، واستعادة مقر إدارة عام الشرطة القديم في العرضي حيث وترميمه قادم على قدم وساق.

وقامت الإدارة الأمنية بتفعيل أقسام الشرطة وربطها إدارياً بإدارة عام الشرطة وأهمها قسم باب موسى - قسم الباب الكبير - قسم الجمهوري - قسم صينة - قسم حوض الأشراف - وأخيراً قسم المرحوم/ المغبشي في الجحملية - وكذا الزيارات الميدانية لأقسام الشرطة وشرطة المديريات للاطلاع والأشراف المباشر على أدائها.

كما عملت على انتشار قوة من الشرطة مع قوة من ألوية القوات المسلحة ووضع نقاط تفتيش للبحث عن المطلوبين أمنياً حيث تم القبض على مجموعة من المشتبهين ومقتل مجموعة أخرى، وتأمين وتفعيل منشآت حيوية وخدمية وفتحها لخدمة الجمهور وأهمها حديقة جاردن سيتي - والمستشفى الجمهوري، بالإضافة إلى فتح معظم الشوارع والأحياء التي كانت مغلقة.

واستطاعت القوات الأمنية استعادة ممتلكات عامة ومنها على سبيل المثال كمية من الكيبلات التابعة لمكتب الاتصالات ومؤسسة الكهرباء وكذلك تم استعادة رافعة خاصة بمؤسسة الكهرباء، تفعيل السجن المركزي وتوفير الحراسة اللازمة له، وتفعيل إدارة التوجيه المعنوي ومركز الإعلام الأمني، وتفعيل إدارة الأدلة الجنائية، وتفعيل إدارة التحريات بالبحث الجنائي.

وتعاني إدارة الأمن من عدم توفر الإمكانيات فلا يوجد لدى إدارة عام شرطة المحافظة سوى خمسة أطقم التي تم استلامها من وزير الداخلية، بالإضافة إلى ان النفقات التشغيلية لإدارة عام الشرطة تبلغ مليون وثمانمائة ألف ريال شهرياً ، وهو مبلغ شحيح بحسب مسؤولي الامن.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى