نائب الرئيس يُشيد بالأقلام الحرة الداعمة لخيارات الدولة والرافضة للعنف

نائب الرئيس يُشيد بالأقلام الحرة الداعمة لخيارات الدولة والرافضة للعنف

 

ثمن نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن/ علي محسن صالح/ بجهود الإعلاميين في مساندة الشرعية واستعادة الدولة وفضح جرائم الانقلابيين.

 

وأكد نائب الرئيس اهتمام القيادة السياسة والحكومة الشرعية بهذه الشريحة وتقديرها لجهود كل الأقلام الحرة الداعمة لخيارات الدولة والرافضة للعنف والفوضى وتدرك المخاطر والمعاناة التي تقف في طريق ممارسة مهامهم علاوة على الانتهاكات والجرائم وقمع الحريات التي تمارسها الميليشيات الانقلابية بحق الكثير من الإعلاميين في المناطق التي تحتلها.

 

جاء ذلك خلال لقائه اليوم بعدد من قيادات مركز سبأ الإعلامي في مارب ومركز إقليم تهامة الإعلامي.

 وقال نائب الرئيس إن دور الاعلام لا يقل عن دور المقاتل الذي يصد اعتداءات الانقلابيين في مختلف الجبهات.

 

يُشار الى ان مأرب تحتضن العشرات من الصحفيين واستعادت عدد من المؤسسات الاعلامية عملها منها بعد أن طاردتها المليشيات الانقلابية واغلقت جميع وسائل الاعلام وقامت بنهب محتوياتها.

 

ويأتي هذا اللقاء ضمن لقاءات نائب الرئيس التي يجريها للاطلاع على الأوضاع الميدانية وتطبيع الأوضاع في المناطق المحررة.

 

وكان قد زار نائب الرئيس مختلف جبهات القتال في نهم وصرواح، مشيداً بالانتصارات التي حققتها قوات الجيش والمقاومة مؤخراً.


الصحوة نت | متابعة خاصة

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية - أمانة العاصمة

شارع الستين الغربي

الفاكس : 01446785

info@alsahwa-yemen.net

جميع الحقوق محفوظة للصحوة نت © 2016 م

الى الأعلى