انطلاق وزاري طارئ لـ"التعاون الإسلامي" لبحث استهداف مكة بصاروخ حوثي

انطلاق وزاري طارئ لـ"التعاون الإسلامي" لبحث استهداف مكة بصاروخ حوثي

انطلقت اليوم في المملكة العربية السعودية فعاليات الاجتماع الطارئ لوزراء خارجية الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي لبحث إطلاق المليشيات الحوثية مؤخراً صاروخاً بالستيا بإتجاه مكة المكرمة.

وفي كلمة بلاده دعا وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودي نزار مدني إلى وضع حد للممارسات التي يقوم بها الحوثيون، وأضاف: "من لم يرع حرمة البلد الحرام لن يرع حرمة أي بلد آخر ونقول لكل من أراد البيت الحرام بسوء أن للبيت رب يحميه"،

وأكد مدني أن المملكة لن تتهاون في الذود عن حياض الحرمين". ويأتي اجتماع اليوم عملاً بتوصية اللجنة التنفيذية التي انعقدت بشكل طارئ على المستوى الوزاري يوم 5 نوفمبر الجاري في مدينة جدة، غربي السعودية.

وكانت اللجنة التنفيذية في المنظمة، قد أدانت في اجتماعها بـ"أشد العبارات مليشيات الحوثي ـ صالح، ومن يدعمها ويمدها بالسلاح والقذائف والصواريخ لاستهداف مكة المكرمة".

وأوصى المجتمعون آنذاك "بعقد اجتماع طارئ لوزراء خارجية الدول الأعضاء" لبحث هذا الأمر. وأعلن التحالف العربي بقيادة السعودية، نهاية شهر أكتوبر الماضي اعتراض وتدمير صاروخ "باليستي"، على بعد 65 كلم من مكة المكرمة، واتهم الحوثيين بإطلاق هذا الصاروخ من محافظة صعدة، شمالي اليمن. 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى