أسرى يكشفون عن حالة الخوف والانكسار التي يعيشها قادة الحوثيون في صعدة

أسرى يكشفون عن حالة الخوف والانكسار التي يعيشها قادة الحوثيون في صعدة صورة إرشيفية - اسرى حوثيون

كشف أسرى حوثيين في قبضة الجيش الوطني عن حالة الخوف والتخبط الذي تعيشها قيادات المليشيات، إثر التقدم السريع الذي تحرزه القوات الحكومية ضمن عملية قطع راس الأفعى بمحافظة صعدة.

وأكد الأسرى أن حالة الخوف والتخبط دفعت بقيادة الجماعة إلى تخوين بعضها واتهام المشايخ الموالين لها بالخيانة، وإجبارها على الدفع بالمزيد من أطفال وشباب القبائل وطلاب المدارس وارسالهم للموت في جبهات القتال.

الأسرى الحوثيين أكدوا - بحسب موقع سبتمبر نت التابع للجيش الوطني- أن قياداتهم لم يعد بإمكانها إخفاء اعترافها بهزيمتها الكبيرة التي تلقتها خلال المواجهات الأخيرة مع أبطال الجيش الوطني، مشيرين في تقرير نشره الموقع، حالة الخوف والتخبط والانكسار الذي تعيشها قيادة المليشيات بعد سيطرة قوات الجيش نارياً على مركز مديرية باقم.

وأعترف اسرى المليشيا عن عجزهم وفشلهم في استعادة المواقع التي تحررها القوات الحكومية، مؤكدين أن المليشيا تدفع ثمناً باهضا من مقاتليها وعتادها في مجازفات استعادة تلك المواقع.

يحدث ذلك بينهم جدلا كبيرا ومجازفة بردود الفعل التي تكلف مليشيا الحوثي دفع ثمنا باهضا من مقاتليها وعتادها .

وأعترف أحد الأسرى بظاهرة تتكرر بشكل مستمر قبيل أي هجوم ينفذه مقاتلو الجيش الوطني على مواقع سيطرتهم، حيث يضطر كثير من القيادات الميدانية الحوثية الى الاختفاء بل والفرار وترك المقاتلين يواجهون الموت أو الأسر، وكما يعترف الأسرى بظاهرة ترك المليشيا لجثث قتالها في مواقع المعارك قبل فرارهم منها دون بذل أي جهد لاستعادة أو اكرامها بالدفن.

ويسعى الحوثيون بحسب ما كشف الأسرى  إلى الضغط على قبائل  صعدة وبعض الموالين لها لما أسمته بالدفاع عن صعدة، بعد سقوط معظم قياداتها في المواجهات الأخيرة، وانهيار مقاتليها في المواقع المتقدمة.

وأشار التقرير إلى المعاملة التي يتلقاها الأسرى الحوثيين من قبل ابطال الجيش الوطني، وقيام الفرق الطبية بعلاج ومدوات جراحهم والحفاظ على كرامتهم كأسرى حرب ومغرر بهم.

ووجه أسرى الحوثيين رسائل لأهالي المغرر بهم، محذرين من الزج بأبنائهم في معارك خاسرة ضد إخوانهم من أبناء الشعب اليمني الذين يسعون لتحرير البلاد من كهنوت الحوثي وتطهيرها من المحتلين الإيرانيين.

وكانت القوات الحكومية تمكنت خلال الايام القليلة الماضية من أسر العشرات من عناصر وقيادات الحوثيين، خلال عمليات التقدم والسيطرة على ابواب الحديد والمواقع المطلة على مركز مديرية باقم شمال محافظة صعدة.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى