محافظ حجة يعلن المحافظة منطقة "منكوبة" بسبب تردي الوضع الإنساني

محافظ حجة يعلن المحافظة منطقة "منكوبة" بسبب تردي الوضع الإنساني

أعلن محافظ محافظة حجة اللواء عبدالكريم السنيني محافظة حجة "منكوبة" بسبب تردي الوضع الإنساني ونسبة النزوح العالية التي تناهز 25‎%‎ من سكان المحافظة بسبب الأوضاع التي تعيشها نتيجة الانقلاب.

وأضاف المحافظ في بلاغ صحفي تلقت "الصحوة نت" نسخة منه- أن الانقلاب خلف آثار كارثية على حياة مئات الآلاف من أبناء المحافظة وخاصة المديريات الحدودية التي حولها الانقلابيون إلى ساحة حر.

وأضاف البلاغ "أن الحالة الإنسانية في المحافظة تستدعي إنقاذها تظافر جميع الجهود الخيرة من دول شقيقة وصديقة ومانحين ومنظمات محلية وإقليمية وعالمية".

وذكر البلاغ "أن الصور والأرقام المخيفة تظهر الوجه الحقيقي للانقلاب المشؤم وجرائمه بحق المواطنين في محافظة حجة من خلال سياسة حيث بلغ عدد من يحتاجون إلى المساعدات العاجلة 80% من سكان المحافظة".

وبحسب البلاغ "فإن أشد المناطق تضررا المديريات الحدودية التي عملت المليشيات على تهجير أبنائها وتحويل مدنهم وقراهم إلى مناطق عسكرية حيث بلغ عدد النازحين في محافظة حجة 485388 غالبيتهم يعيشون ظروف إنسانية في غاية الصعوبة".

وطالبت السلطة المحلية بالمحافظة الحكومة الشرعية واللجنة العليا للإغاثة القيام بواجبهم تجاه المواطنين والمهجرين من أبناء محافظة حجة، وناشدت المنظمات المحلية والإقليمية والدولية العاملة في مجال الإغاثة التدخل السريع بإغاثة المنكوبين في المحافظة.

وناشدت السلطة المحلية "المجتمع الدولي بالضغط على الانقلابيين للسماح بمرور المساعدات وعدم وضع العراقيل أمام المنظمات العاملة والكف عن نهبها".

وشكر البلاغ مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية على الجهود التي يبذلها في سبيل التخفيف من معاناة أبناء حجة ، وناشد في الوقت ذاته مضاعفة جهوده والمساهمة بشكل اكبر.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى