آل جابر : التدهور الإنساني في اليمن سببه الممارسات الحوثية المدعومة من إيران

آل جابر : التدهور الإنساني في اليمن سببه الممارسات الحوثية المدعومة من إيران

قال السفير السعودي لدى اليمن، المدير التنفيذي لمركز إسناد العمليات الإنسانية الشاملة، محمد آل جابر إن الميلشيات الانقلابية دمرت العملية السياسية التي كانت تحت إشراف الأمم المتحدة في عام 2014".

وأضاف آل جابر في مؤتمر صحفي عقد بالرياض مع وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارك لوكوك " ان السبب الرئيسي فيما يحدث في اليمن من تدهور في الوضع الإنساني، يعود لممارسات الميليشيات الحوثية، المدعومة من إيران".

وقال "ذكرنا مارك بانقلاب الحوثي على قرارات مجلس الأمن، وعلى ما اتفق عليه اليمنيون في حوارهم عام 2014، مما تسبب في الأزمة الإنسانية الحالية"، وناقشنا معه  قضية الوضع الحالي في اليمن، وسمعنا منه أن هناك تحسنا كبيرا في أداء منظمات الأمم المتحدة، وتحسن كبير في الوضع الإنساني من ناحية الكوليرا، ولكن لا يزال تحت المراقبة".

وتابع "أكدنا الخطوات المقبلة للتعاون، بضعنا مع بعض، لتحسينها، وأوضحنا لمارك الدعم الاقتصادي السعودي وقيمته مليارا دولار، للبنك المركزي اليمني، وتأثيره في استقرار الريال اليمني".

وأكد أن الرياض سمحت للتجار اليمنيين باستخدام الوديعة السعودية في شراء المواد الأساسية، وهي السكر والقمح وزيوت الطعام وطعام الأطفال أيضا، وهذا يزيد من كمية المواد الغذائية التي ستصل إلى اليمن ويحسن الريال والاقتصاد في اليمن، بالإضافة إلى بدء برنامج إعادة الإعمار في كثير من المحافظات اليمنية، والتي سيعلن عنها قريبا في مجال إعادة البناء.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى