إصلاح عدن يدعو للشراكة في البناء ويستنكر سياسة الإقصاء التي تمارس ضد الحزب

إصلاح عدن يدعو للشراكة في البناء ويستنكر سياسة الإقصاء التي تمارس ضد الحزب

اكد رئيس الدائرة الاعلامية في حزب التجمع اليمني للاصلاح بالعاصمة المؤقتة عدن، ان حزب الاصلاح برئ من الفشل الاداري الذي عانت منه عدن طيلة الثلاث السنوات الماضية بعد استعادة المدينة من أيدي الانقلابيين .

وقال خالد حيدان رئيس الدائرة الاعلامية في اصلاح عدن لـ"الصحوة نت " معلقا على تقارير نشرت حول خارطة الوظائف الإدارية بمحافظة عدن ((بأنها تبعث برسالة واضحة أن الإصلاح بريء من الفشل الإداري طيلة ثلاث سنوات.))

واضاف حيدان ((من حقنا اليوم أن نكون في شراكة مع غيرنا في بناء محافظة عدن وإدارتها مؤكدا بان سياسة الإقصاء التي تمارس ضد الإصلاح من قبل الجميع أصبحت مرفوضة)).

واكد أن الاحصائيات التي نشرت ليست ضد أحد وانما هي قراءة لخارطة السلطة المحلية بعدن مؤكدا ان الوطن يقتضي شراكة الجميع في بنائه متسائلا عن اسباب  الاقصاء الواضح لقوى سياسية حية وفاعلة في المجتمع.

وكان موقع "عدن بوست" قد انفرد بنشر إحصائية دقيقة  لقيادات السلطة المحلية ووكلاء محافظة عدن، ومدراء المديريات، إلى جانب مدراء المكاتب والأجهزة التنفيذية بالمحافظة، وهيئاتها المستقلة والمؤسسات المحلية وانتماءاتهم السياسية، وتبين أن حزب المؤتمر الشعبي العام، يسيطر على ما نسبته 60% من (95) منصبًا في مختلف مؤسسات الدولة بمحافظة عدن اوردتها الاحصائية، ويأتي الحراك الجنوبي في المركز الثاني، بنسبة تبلغ 27%، فيما يحلّ الحزب الاشتراكي ثالثًا بنسبة وصلت إلى 7%، ويتقاسم السلفيون والمستقلون، المركز الرابع بنسبة 3% لكليهما، في قيادة مؤسسات الدولة بعدن.

واكد الموقع في تقريره ان حزب التجمع اليمني للإصلاح، والتنظيم الوحدوي الناصري، وحزب البعث العربي الاشتراكي، وحزب جبهة التحرير، وغيرها من المكونات السياسية في عدن بقيت خارج توازنات القوى السياسية المسيطرة على القرار في عدن، وبعيدة عن أدنى المناصب القيادية فيها.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى