رئيس الجمهورية يؤكد أن عدن ستظل رمز المدنية وأيقونة التعايش والسلام

رئيس الجمهورية يؤكد أن عدن ستظل رمز المدنية وأيقونة التعايش والسلام

اكد رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي ان عدن ستظل رمز المدنية وأيقونة التعايش والسلام وهذا ما عرفت به وما يجب ان تكون، بعيداً عن عسكرة المدينة من خلال المظاهر الغريبة التي لا تمت لعدن بصلة.

وقال رئيس الجمهورية خلال لقاءاً موسعاً ضم عدد من الشخصيات السياسية والاجتماعية والوجاهات والمرأة والشباب بمحافظة عدن "سنولي عدن وابنائها ما تستحقه نظير ما قدمته واجترحه ابنائها في مختلف المراحل لنصرة الثورة والوطن".

مشيداً بمواقف ابناء عدن السباقين كعادتهم في الدفاع عن مدينتهم واهلهم وعرضهم وسطروا البطولات والملاحم في مواجهة قوى التمرد والانقلاب من المليشيا الحوثية الايرانية وانتصروا لعدن وقضايا الوطن العادلة.

وأشار رئيس الجمهورية الى ان مخرجات الحوار الوطني الشامل اولت خصوصية لعدن لتعيد لها مكانتها بل والارتقاء بها لتنافس من خلال موقعها وكوادرها وإرثها الإيجابي الثري لبناء واقع المدينة وبناء الانسان.

من جهته عبر مستشار رئيس الجمهورية ياسين مكاوي وعدد من الحاضرين من خلال نقاش مفتوح مع الرئيس باسمهم جميعا وأبناء عدن ،عن سرورهم بهذا اللقاء مع فخامته للوقوف على واقع عدن واحتياجاتها وما يتطلع اليه ابنائها في ظل الظروف الراهنة.

مؤكدين وقوفهم خلف القيادة الشرعية ممثلة بالرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية لتحقيق تطلعات شعبنا اليمني وامال وطموحات ابناء عدن.

ووضع الحاضرين امام الرئيس صورة موجزه للأوضاع التي تشهدها المدينة على مختلف الصعد معلقين الآمال على الرئيس بعودة الأمن والاستقرار وتطبيع الحياة العامة من خلال توفير الخدمات الاساسية التي يتطلع اليها المواطنين وغيرها من الخطوات التي يثقون بأنها ستتحقق وتنالها عدن في ظل اهتمام ورعاية فخامة الرئيس بعدن وابنائها على الدوام.

وبشر الرئيس ابناء عدن بعدد من النجاحات والمشاريع الطموحة التي سيكون لها الأثر الإيجابي على الجميع.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى