إصابة قيادي بحزب الاصلاح مع أحد مرافقيه عقب تعرضه لمحاولة اغتيال في عدن

إصابة قيادي بحزب الاصلاح مع أحد مرافقيه عقب تعرضه لمحاولة  اغتيال في عدن

أصيب قيادي في حزب التجمع اليمني للإصلاح بالعاصمة المؤقتة عدن، صباح اليوم الثلاثاء، مع أحد مرافقيه، عقب تعرضهم لمحاولة اغتيال في مديرية القلوعة غرب عدن.

وقال مراسل "الصحوة نت" إن مسلحين مجهولين يستقلون سيارة كورلا معتمة وباص هيس اطلقوا النار على القيادي في حزب الاصلاح صادق احمد في مديرية القلوعة، مما ادى الى إصابته بطلق ناري في صدره، كما تعرض شخصا كان برفقته لإصابة خطيرة.

ونقل القيادي الاصلاحي ومرافقه الى المستشفى لتلقي العلاج فيما لاذ الجناة بالفرار.

وحدثت عملية الاغتيال أثناء توجه القيادي الى مقر عمله في الاتصالات.

وجاءت عملية الاغتيالات عقب أقل من ساعه من انفجار عبوة ناسفة زرعت في سيارة رئيس جمعية الحكمة فرع الضالع، بمديرية المعلا.

ويتواصل مسلسل اغتيال العلماء والدعاة بالعاصمة عدن في ظل انفلات امني لم تشهد عدن في تأريخها.

وتعيش العاصمة المؤقتة عدن حالة من الانفلات الأمني حيث شهدت المدينة ارتفاعا كبير في الحوادث التي تنوعت بين عمليات الاغتيال والاخفاء القسري والاعتقالات التي استهدفت قيادات الاحزاب المناهضة والشخصيات الاجتماعية وائمة وخطباء المساجد والمواطنين.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى