جريمة بشعة.. المليشيات تعذب مختطفا حرقا بالنار حتى فقد عقله وترميه بالشارع

جريمة بشعة.. المليشيات تعذب مختطفا حرقا بالنار حتى فقد عقله وترميه بالشارع صور للمختطف

في جريمة بشعة هزت الشارع اليمني بأكمله، افرجت مليشيات الحوثي الإرهابية بمدينة ذمار أمس الخميس عن الدكتور منير محمد قايد الشرقي، بعد تعذيبه بشكل وحشي وتعرضه للحرق بالنار والتعذيب الشديد حتى فقد عقله.

وقالت مصادر محلية بمدينة ذمار إن مليشيات الحوثي اختطفت الدكتور منير الشرقي، وهو دكتور صيدلي من أحد شوارع مدينة ذمار، قبل عام ونقلته الى أحد سجونها السرية بالمحافظة، حيث والمذكور ينتمي إلى عزله محجرة بمديرية وصاب العالي غربي المدينة.

ومن خلال الصور الموضحة للدكتور منير المشرقي فقد تعرض في سجون مليشيات الحوثيين للحرق والتعذيب الشديد في كل جسمه، حتى فقد عقله، حسب قول المصادر.

وتمارس مليشيات الحوثي الإرهابية أصناف العذاب تجاه المختطفين في سجونها، حيث يذكر أن سته من أبناء محافظة ذمار فارقوا الحياة نتيجة التعذيب الذي تعرضوا له، بينما العشرات منهم يعانون من أمراض نفسية وجسدية مزمنة

وتحكي صور الدكتور منير الشرقي جزء من بشاعة ما يحدث للمعتقلين في سجون مليشيات الحوثي ، من جرائم نازية ارهابية تعجز الكلمات عن وصفها.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى