تقرير أممي يحذر من كارثة قد تهدد الأمن الغذائي في اليمن

تقرير أممي يحذر من كارثة قد تهدد الأمن الغذائي في اليمن


توقع تقرير أممي صدر أمس الإثنين، أن يشهد الأمن الغذائي في اليمن تدهوراً أكبر خلال الفترة القادمة بسبب ندرة السلع الأساسية جراء استمرار حرب مليشيا الحوثي والمخلوع التي تشنها على بعض المحافظات منذ أكثر من 20 شهرا.

 

وكشف التقرير الصادر عن مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية الأممي في اليمن أنه تم إيصال مساعدات إنسانية مباشرة لأكثر من 5 ملايين يمني متضررين من الحرب في جميع المحافظات اليمنية خلال العام الجاري.

 

ووفقا للتقرير، لم تتلق خطة الاستجابة الإنسانية للعام 2016 سوى 57 بالمائة من التمويل المطلوب لنداء الاستغاثة والبالغ 1.6 مليار دولار أمريكي.

وذكر التقرير أن 51 بالمائة من السكان (14 مليون يمني)، يعانون من انعدام الأمن الغذائي، كما يعاني 7 ملايين منهم من انعدام الأمن الغذائي الحاد.

 

وفي مجال الإيواء، كشف التقرير، أن 55 بالمائة من النازحين الذين يبلغ عددهم 3.3 مليون شخص، مستقرون حاليا في استضافة أسر أخرى، فيما يعيش 22 بالمائة منهم في مساكن مستأجرة، بينما 19 بالمائة يعيشون في مراكز جماعية أو تجمعات سكنية عشوائية.

 

وكشف التقرير، أن عدد ضحايا الحرب بلغ 7272قتيل و 38 ألف و 279 جريح حتى 18 نوفمبر الماضي، لافتا إلى أنه من المرجح أن تكون الأرقام في الواقع أعلى من ذلك، لوجود عدد كبير من المرافق الصحية قد توقفت عن العمل وأ تعمل جزئيا بسبب الحرب التي تسببت به مليشيا الحوثي والمخلوع.

 

ومنذ قرابة العامين ومليشيا الحوثي والمخلوع تشن حرباً على بعض المحافظات اليمنية، فيما تحاصر بعض المدن، أهمها تعز وتمنع دخول المساعدات اليها.

 

وكان قد احتجزت مليشيا الحوثي والمخلوع مواد اغاثية على مداخل تعز ومنعت من دخولها المدينة، فيما تستمر باحتجاز عشرات الناقلات في ميناء الحديدة.

 

الصحوة نت | متابعة خاصة

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية - أمانة العاصمة

شارع الستين الغربي

الفاكس : 01446785

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى