نقطة حوثية في إب تصعد انتهاكاتها ضد المواطنين وتختطف العشرات الى جهات مجهولة

نقطة حوثية في إب تصعد انتهاكاتها ضد المواطنين وتختطف العشرات الى جهات مجهولة

صعدت نقطة تابعة للمليشيات الانقلابية في محافظة إب، من انتهاكاتها ضد المواطنين، واختطفت العشرات منهم واقتادتهم الى جهة مجهولة.

وشكا عدد من المواطنين بمديرية النادرة بالمحافظة من تعسفات ومضايقات وانتهاكات يتعرضون لها من قبل مليشيا الحوثي الإنقلابية بأحد نقاط الموت الحوثية بالمديرية.

وقال عدد من أبناء مديرية النادرة شرق إب إن مليشيا الحوثي الإنقلابية بنقطة الجحال المعروفة بنقطة قطن بمديرية النادرة تواصل انتهاكاتها اليومية منذ أسبوعين بحق المواطنين والأهالي والمسافرين في ظل استياء وغضب شعبي متصاعد حيال تلك الإنتهاكات.

وبحسب المواطنين فقد تعرض العشرات من المواطنين للاختطافات الأيام الماضية واقتيادهم إلى سجون خاصة بمليشيا الحوثي وآخرين إلى جهات مجهولة ولم يعرف مصيرهم بعد.

مصادر محلية أفادت بأن تلك الانتهاكات تسببت بإعاقة الكثير من أبناء القرى من التحرك إلى مدينة النادرة بما فيهم بعض المرضى خشية استهداف المليشيا الحوثية لهم  جراء التفتيش والتعنت لأبناء القرى للبحث عن أشخاص في قوائم ورقية تطابقها الميليشيا مع كل بطاقة شخصية للمسافرين وللمارة إلى مدينة النادرة.

وأضافت المصادر بأن أفراد النقطة تم تعزيزهم بعدد من حوثيي محافظة صعدة وتم تعيين قائد جديدة من صعدة في الوقت الذي لا يزال فيها عدد من متحوثي قرية "قطن" بعزلة الفجيرية وعدد من حوثيين قريتي "الدوير" و "كولة السيد" بعزلة شعب المريسي بمديرية النادرة.

يذكر بأن أفراد النقطة سبق وأن ارتكبوا جريمة مروعة وبشعة استهدفت أحد المسافرين ، حيث قامت المليشيا بتصفية الشاب "خالد الرعيني" قبل أشهر ولاقت الحادثة استهجان وإدانة محلية واسعة.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى