الجيش يقترب من " زبيد" ومصرع ما لا يقل عن 50 مسلحا حوثيا وجرح وأسر آخرين

الجيش يقترب من " زبيد" ومصرع  ما لا يقل عن 50 مسلحا حوثيا وجرح وأسر آخرين

تستمر المعارك الضارية لليوم الثاني على التوالي بين قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية من جهة ومليشيا الحوثي الانقلابية من جهة أخرى في مديرية التحيتا وتتوسع إلى مشارف مديرية زبيد من الجهة الشرقية والشمالية للتحيتا.

وقال موقع سبتمبر نت الناطق باسم الجيش، إن المعارك تتركز في الاثناء، على مشارف مديرية زبيد من الجهة الشرقية للتحيتا وتخوض ألوية العمالقة معارك عنيفة مع المليشيا في أطراف وادي زبيد وفي منطقة القريشية التابعة لزبيد وتحادد التحيتا من الجهة الشمالية.

وأكد أن قوات الجيش في ألوية العمالقة استكملت اليوم السبت السيطرة على كامل مركز مديرية التحيتا بعد معارك ضارية مع المليشيا، مشيرا الى ان ألوية العمالقة تخوض معارك مماثلة في مناطق المغرس والسويق جنوبي غرب التحيتا.

وشنت مقاتلات التحالف العربي غارات جوية مكثفة مساندة لتقدم قوات الجيش الوطني والمقاومة مستهدفة تجمعات وتعزيزات المليشيا.

ووفقا للموقع فإن ما لا يقل عن 50 حوثيا لقوا مصرعهم خلال معارك اليوم السبت فيما أصيب عشرات آخرين، في حين تمكنت فيه ألوية العمالقة من أسر عددا كبيرا أثناء عمليات تمشيط مركز التحيتا.

في غضون ذلك ناشد أهالي مدينة التحيتا الحكومة الشرعية والهلال الأحمر الإماراتي لإنقاذهم من أزمة المياه.

وكانت المليشيا الحوثية فجرت خزان المياه المركزي الذي كان يغذي المدينة بالمياه والذي يأتي هذا العمل ضمن جرائمها الممنهجة بحق المواطنين.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى