استقطاب حوثي للطلاب عبر السماح لهم بالغش ووعود بمعدلات عالية للمنضمين للجبهات

استقطاب حوثي للطلاب عبر السماح لهم بالغش ووعود بمعدلات عالية للمنضمين للجبهات

لجأت الميليشيات الحوثية إلى طريقة جديدة، لاستقطاب طلاب المدارس في العاصمة اليمنية صنعاء وبقية المحافظات الخاضعة لسيطرتها، حيث سمحت لهم بالغش بشكل واسع في امتحانات الشهادتين الأساسية والثانوية.

وأفادت مصادر تربوية وأولياء أمور في صنعاء والحديدة وحجة والمحويت لـ«الشرق الأوسط» بأن قيادات الميليشيات الحوثية أصدرت توجيهات للقائمين على الامتحانات من أجل غض الطرف عن عمليات الغش في الامتحانات الخاصة بالمرحلتين الأساسية والثانوية، في مسعى منها لاستقطاب الطلاب إلى صفوفها.

وكان أكثر من 70 ألف طالب وطالبة في الصفوف الأخيرة من المرحلتين الأساسية والثانوية بدأوا هذا الأسبوع الامتحانات النهائية تحت إشراف الميليشيات الحوثية التي استغلت العملية لتنفيذ زيارات ميدانية لقادتها المحليين إلى المراكز الامتحانية، من أجل عملية الاستقطاب وتحسين صورة الجماعة في أعين الطلاب.

وقالت المصادر إن المشرفين الحوثيين على الامتحانات والقادة المحليين، أشاعوا بين الطلاب بأن زعيم الجماعة الحوثية، أصدر توجيهاته لهم بتسهيل الامتحانات للطلاب، وإتاحة كل الوسائل الممكنة من أجل أن يحصلوا على درجات مرتفعة، وهو الأمر الذي أصاب الوسط التربوي بصدمة كبيرة كما لقي استياء واسعا بين أولياء الأمور.

وذكرت المصادر أن مشرفي الجماعة في محافظة حجة (شمال غرب) وعدوا الطلاب بأنهم سيحصلون على مجموع نهائي لا يقل عن 85 في المائة شريطة أن يبادروا بعد انتهاء الامتحانات إلى الانخراط في جبهات القتال في صفوف الجماعة من أجل الحصول على المعدلات العالية.

كما أكدت المصادر في محافظة الحديدة، أن عناصر الجماعة الحوثية، أمروا القائمين على الامتحانات بإتاحة الغش للطلاب بصورة مباشرة، وهو ما جعلهم يقومون بحل الامتحان مباشرة من الكتب المدرسية، في سياق مساعي الجماعة لاستقطابهم من أجل القتال في صفوفها.

وذكرت المصادر، أن عناصر الميليشيات الحوثية، فرضوا على الطلاب في أكثر من مركز امتحاني دفع مبالغ مالية بشكل يومي، من أجل أن يغضوا الطرف عن عمليات الغش التي أصبحت أمرا متاحا في ظل توجيهات قادة الجماعة.

وندّد أولياء الأمور بالسلوك الحوثي، وقالوا في حديثهم إلى «الشرق الأوسط» إن ما تقوم بهم الجماعة من تدمير ممنهج للتعليم، هدفه النهائي تجهيل الجيل الجديد من الطلاب من أجل تسهيل السيطرة عليهم والتلاعب بتفكيرهم وتجنيدهم طائفيا في صفوف الجماعة للقتال ضمن مشروعها المدعوم إيرانيا.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى