أحزاب الشرعية: أي عملية سياسية يجب أن يسبقها تسليم المؤسسات وإطلاق الأسرى والمختطفين

أحزاب الشرعية: أي عملية سياسية يجب أن يسبقها تسليم المؤسسات وإطلاق الأسرى والمختطفين صورة لقيادات حزبية - ارشيفية

شددت الأحزاب والمكونات السياسية المؤيدة للشرعية على ضرورة  الالتزام بالمرجعيات الأساسية للحل السياسي ومراعاة التحولات على الواقع الميداني  في مسار الأحداث وميزان القوة الذي اصبح لمصلحة الشرعية.

واشترطت الأحزاب في بيان لها حصل موقع "الصحوة نت" على نسخة منه، اشترطت  أن يسبق أي عملية سياسية إنهاء الانقلاب الحوثي وتسليم مؤسسات الدولية وأسلحتها للحكومة الشرعية واطلاق سراح الأسرى والمختطفين والمخفيين قسراً وفِي مقدمتهم محمود الصبيحي وناصر منصور ومحمد قحطان وغيرهم . وتأكيدنا على قيادة الشرعية لاتخاذ ما يعزز  ما تحقق من مكاسب ميدانية وسياسية.

وباركت الأحزاب والمكونات السياسية  الانتصارات التي حققها أبطال الجيش الوطني والمقاومة المشتركة في جبهات الساحل الغربي وبقية جبهات المواجهة بدعم من التحالف العربي، والتي قالت إنها جاءت بعد تعنت المليشيات الانقلابية ورفضها  لكل دعوات السلام.

وجدد الأحزاب مساندتها لقيادة الشرعية حتى تحرير ما تبقى من المناطق تحت سيطرة المليشيات الانقلابية.

وأكدت الاحزاب والمكونات السياسية على أن السلام  والحوار كان خياراً لليمنيين  جميعا  وقد فرضت الحرب عليهم من قبل الانقلابين وأجبرتهم في هذا الإتجاه الذي تسبب في كوارث سياسية وإنسانية واجتماعية  لايزال شعبنا اليمني يرزح تحت نيرانها بسبب استقواء المليشيات الحوثية المدعومة من إيران لإخضاع اليمن والمنطقة لإرادتها وتحقيق أطماعها في المنطقة.

وذكرت القوى السياسية أن الحل الأمثل هو في الزام القوى الانقلابية بالمرجعيات الثلاث المتفق عليها التي يضمن من خلالها  الانسحاب الكامل للانقلاببين من محافظة الحديدة على طريق الانسحاب من كامل المحافظات والمدن الخاضعة لسيطرتهم.

ودعت الأحزاب والمكونات السياسية المجتمع الدولي الى تحمل مسؤولياته في دعم جهود استعادة محافظة الحديدة بالكامل وخروج الانقلابيين منها وحماية المدنيين وفقا لقرارات مجلس الأمن ولما لذلك من الأهمية في حماية الملاحة الدولية ووقف استهداف السفن وتهريب الأسلحة وانسياب المساعدات الانسانية والإغاثية والسلع التجارية عبر ميناء ومطار الحديدة .

وأشادت الأحزاب والمكونات السياسية بالدور الكبير لدول التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة على الدعم والمساندة للحكومة الشرعية  في كافة المجالات وعلى الدور الإنساني الكبير الذي تقوم وخاصة  في الجانب  الإنساني والإغاثي.

وثمن الأحزاب والمكونات السياسية جهود المبعوث الدولي وتفاعله تجاه الملف اليمني   لإحلال السلام الشامل باليمن  داعية الجميع لدعم جهوده في سبيل ذلك.

 

  الاحزاب والمكونات السياسية  الموقعة على البيان

 

المؤتمر الشعبي العام

التجمع اليمني للإصلاح

الحزب الاشتراكي اليمني

التنظيم الوحدوي الناصري

حزب العدالة والبناء

حزب اتحاد الرشاد اليمني

حركة النهضة للتغيير السلمي

حزب التضامن الوطني

اتحاد القوى الشعبية

الحزب الجمهوري

حزب السلم والتنمية

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى