الجيش يشن هجوماً من ثلاثة محاور جنوب تعز ويحرر مواقع جديدة باتجاه الراهدة

الجيش يشن هجوماً من ثلاثة محاور جنوب تعز ويحرر مواقع جديدة باتجاه الراهدة

شنت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في الساعات الأولى من صباح اليوم السبت هجوما عنيفا على مواقع تمركز مليشيا الحوثي الانقلابية في المرتفعات الجبلية جنوبي مديرية الراهدة جنوب شرق محافظة تعز.

وقالت مصادر عسكرية لـ"الصحوة نت" إن قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية نفذت هجوما مباغتا من ثلاثة محاور على مواقع تمركز المليشيا في المرتفعات الجبلية المحيطة بالخط العام الرابط بين الشريجة وبيت حاميم من جهة والراهدة”.

وأضافت المصادر أن الهجوم أسفر عن تكبيد المليشيا قتلى وجرحى في صفوفها، بينهم قناصين تابعين لها كانوا يتخفون داخل خنادق صخرية وترابية في تبة النهدين والسلسلة الجبلية الممتدة من شرقي بيت حاميم الى مدخل مدينة الراهدة .

وأكدت المصادر ان قوات الجيش الوطني قد تمكنت خلال المعارك التي دارت أمس واليوم  من السيطرة على مناطق نجد قفيل والمغنية وادي البير بدياش والمشقر ومفرق الكعبين وتباب الكرب شرقي المديرية،  بعد انسحاب الانقلابيين من هذه المناطق وتحصنهم في جبل جالس والجبال الشرقية القريبة من منطقة الراهدة جنوبي محافظة تعز.

وكانت قوات الجيش الوطني  قد سيطرت خلال اليومين الماضيين على جبل القحوص في منطقة الجوازعة وجبل الركيزة في المرابحة ومناطق مقبرة الرزوق والقطهات والسادة وسقيمة والمرابحة، بالإضافة الى منطقة الحلاجيم والسنترال والجدر، في المناطق الشمالية الشرقية من المديرية بعد معارك أسفرت عن سقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف الانقلابيين.

ويأتي هذا الهجوم ضمن العملية العسكرية التي انطلقت مطلع الأسبوع المنصرم في مختلف جبهات محافظة لحج ذات الصلة بفك الحصار عن محافظة تعز.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى