الخارجية تقول إن العمليات العسكرية في الحديدة تسير بحذر شديد لحماية المدنيين

الخارجية تقول إن العمليات العسكرية في الحديدة تسير بحذر شديد لحماية المدنيين

قالت وزارة الخارجية اليمنية إن العمليات العسكرية في الحديدة تسير بحذر شديد وذلك حفاظاً على حياة المدنيين.

وأكد وزير الخارجية / خالد اليماني /  أن العمليات تسير بحذر شديد مراعيا التزام الحكومة اليمنية وتحالف دعم الشرعية بالقانون الإنساني الدولي، وبصورة مدروسة لضمان سلامة المدنيين والممتلكات الخاصة والعامة، ويرافقها عملية إنسانية واغاثية واسعة واستثنائية للمدينة والمناطق المجاورة.

وكشف اليماني أن مليشيات الحوثي الإنقلابية تستخدم المدنيين كدروع بشرية، وتمنعهم من الخروج من المدينة، كما تسببت المليشيات بأزمة مياه حادة وطفح للصرف الصحي في المناطق السكنية بسبب حفرها الخنادق داخل الأحياء السكنية، وهو أمر متعمد تقصد به مضاعفة معاناة أهالي الحديدة وانتشار الأمراض والأوبئة، بغرض استثمار هذه الجوانب الإنسانية لوقف جهود تحرير الحديدة.

وذكر اليماني أن الحكومة اليمنية حريصة على استمرار عمل ميناء الحديدة وتيسير وصول المواد الإغاثية والتجارية عبر الميناء الى جميع المناطق اليمنية انطلاقا من مسئوليتها في تخفيف معاناة الشعب اليمني بشكل عام وأهالي مدينة الحديدة وإقليم تهامة بشكل خاص، وهي ملتزمة ومن خلال استعادة مدينة الحديدة والساحل الغربي الى ضمان أمن وسلامة ممرات الملاحة الدولية جنوب البحر الأحمر وباب المندب.

جاء ذلك خلال لقائه اليوم سفير نيوزيلندا لدى بلادنا جيمس مونرو، لبحث العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين وجهود نيوزيلاندا في رفد العمل الإنساني في اليمن ودعما لحكومتها الشرعية.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى