نائب الرئيس يشدد على تفعيل الإعلام الرسمي بالمحافظات المحررة ومساندة جهود التحرير

نائب الرئيس يشدد على تفعيل الإعلام الرسمي بالمحافظات المحررة ومساندة جهود التحرير

شدد نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح على ضرورة أن يؤدي الإعلام الرسمي في المحافظات التي تسيطر عليها الشرعية رسالته المنوطة به في نقل الحقيقة ومساندة جهود التحرير وتغطية الأنشطة الحكومية والفعاليات والأدوار المجتمعية.

كان ذلك خلال لقائه اليوم مدراء عموم مكاتب الإعلام في عدد من المحافظات ومسؤولي وسائل الإعلام الرسمية المقروءة والمسموعة والمكتوبة.

وأشاد نائب رئيس الجمهورية بجهود وزارة الإعلام والوسائل الرسمية وفروعها في المحافظات في ظل شحة الإمكانات وانهيار البنية التحتية والاستيلاء عليها من قبل ميليشيا الحوثي الإيراني والممارسات التعسفية بحق منتسبي الاعلام.

 مؤكداً بأن الإعلام الرسمي هو الموجه العام للإعلام والناطق باسم الدولة الأمر الذي يقع على عاتقه مسؤولية أن يكون في صدارة الوسائل تغطية ونشاطاً ودقة وموضوعيةً وتكريساً لمضامين وأهداف الجمهورية وللهوية الوطنية اليمنية ذات الحضارة والتاريخ العريق، وأن يحجز مكانه اللائق في ظل الفضاء الاعلامي التنافسي.

ونوه نائب الرئيس إلى ما يتبناه إعلام الانقلاب من مضامين خادعة ومضللة تخلو من أي هوية وطنية أو جمهورية وتعتمد في الأساس على سياسة "اكذب ثم اكذب حتى يصدقك الناس"، وتتعمّد إثارة الفتنة وتمزيق النسيج الاجتماعي وتعكير الصفو والسلم المجتمعي والتحريض على الأشقاء والأصدقاء.

وأكد نائب رئيس الجمهورية بأن نشاط الإعلام الرسمي في المحافظات في هذه المرحلة الحرجة إحدى الطرق الرئيسية لاستعادة الدولة ومؤسساتها ويجب أن يتولى القائمون عليه دورهم في نقل الواقع الآمن والمستقر للمناطق التي تسيطر عليها الشرعية مقارنة بما يعانيه المواطنون من قتل وإرهاب وتجويع في مناطق سيطرة الميليشيات، علاوة على الدور التعبوي الذي يفترض أن يتبناه الاعلام الرسمي في مساندة أبطال الجيش وقوات التحالف في معركتنا المصيرية التي يخوضونها بمختلف جبهات الشرف والبطولة.

وأطلع نائب الرئيس في اللقاء مسؤولي الإعلام الرسمي في المحافظات على المستجدات الميدانية والانتصارات الكبيرة لأبطال الجيش بدعم الأشقاء في التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية، والمستجدات السياسية وسعي الشرعية بقيادة فخامة رئيس الجمهورية إلى تحقيق السلام الدائم المبني على المرجعيات الثلاث المتمثلة في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني وقرار مجلس الأمن الدولي 2216.

وتحدث مدراء عموم مكاتب الإعلام والمسؤولين على وسائل الاعلام الرسمية عن المهام التي يتولونها ونسبة الأداء في ظل الظروف الحالية والصعوبات التي تتطلب التعاون لتذليلها في سبيل إنجاح العمل الإعلامي، معبرين عن الشكر والتقدير لاهتمام نائب رئيس الجمهورية ودعمه للعاملين في حقل الاعلام الرسمي وغير الرسمي.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى