الاحمر: المليشيات حولت صنعاء الى قرية وندعو كل الجمهوريين للالتفاف خلف الشرعية

الاحمر: المليشيات حولت صنعاء الى قرية وندعو كل الجمهوريين للالتفاف خلف الشرعية

أكد نائب رئيس الجمهورية نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الفريق الركن علي محسن صالح، أن الحوثيين بأفعالهم المشينة جنوا على العاصمة صنعاء، عاصمة كل اليمنيين وحولوها بطائفيتهم المقيتة إلى قرية، وكرسوا جهودهم للتعبئة الطائفية المستقاة من ملازم "ابو عواضه" ذات الطابع الإيراني التدميري.

ودشن نائب الرئيس خلال زيارته لمدرسة القوات الخاصة بمحافظة مأرب، دورات تأهيل القادة والضباط بمدرسة القوات الخاصة والتي تقام برعاية الرئيس المشير الركن عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة.

واطلع على مستوى التدريب الذي تلقاه منتسبي الدورة الأولى لتنشيط الضباط وصف الضباط في مدرسة القوات الخاصة، مشيدا بمستوى التدريب الذي تلقاه الضباط والآلية التي ستعمل بها المدرسة خلال الدورات القادمة والإمكانات المتميزة للمدرسة وقدرات المدربين.

وقدم وقدم الضباط المتأهلين من الدورة العرض العسكري لتخرجهم وإظهار مهاراتهم العسكرية والقيادية.

وقال نائب الرئيس: "إن القيادة السياسية تسعى بكل إرادة وعزيمة وإصرار للرفع من قدرات ضباط الجيش وقاداته ليكونوا على مستوى المعركة الوطنية الدائرة في الجمهورية اليمنية وليكن مستواهم على درجة عالية من الحرفية والاختصاص والكفاءة في مواجهة الأخطار الإيرانية والإرهابية وكل ما يهدد بلادنا".

وأكد بأن الكليات والمدارس العسكرية هي مصانع الأبطال والرجال، وفيها يتلقى الشخص أسس التعامل العسكري واحترام الجندية والطاعة والضبط والربط والتميز في التدريب والمظهر والأداء والتعامل.

وقال: "إن الشعار الذي يهتف به كل يمني حر (بالروح بالدم نفديك يا يمن) هو الشعار الذي تربى عليه كل الأبطال وأن الأوطان تستحق التضحية وأنه لا عزة إلا بوطن ولا كرامة إلا بدولة".

ودعا نائب الرئيس كل الجمهوريين من أبناء القوات المسلحة والأمن ومن مختلف الفئات والمكونات إلى الالتفاف خلف قيادة الشرعية بقيادة رئيس الجمهورية الذي صوّت له كل اليمنيين، وعدم القبول بميليشيات طائفية عنصرية تحارب الحرية والديمقراطية ولا تؤمن إلا بالعنف والسلاح والهمجية والتعبئة الطائفية.

من جانبه ألقى مدير المدرسة العميد الركن أمين عوض كلمة رحب خلالها بزيارة نائب رئيس الجمهورية نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، معبراً عن الشكر والتقدير لاهتمام القيادة السياسية ومتابعة نائب الرئيس المستمرة وتذليله لمختلف الصعاب.

ونوه العميد عوض إلى المهام الملقاة على عاتق المدرسة وإدراكها لأهمية التدريب في توفير الدم في المعركة وانضباط صفوف القوات المسلحة واحترام التسلسل العسكري وتلقي الدروس الخاصة بالتخطيط الجيد للمعركة.

واستمع نائب الرئيس من أبنائه الضباط الدارسين والمدربين إلى سير الدورة التدريبية ومتطلباتهم والمستوى العالي من الاستفادة العلمية والتدريبية، مؤكدين جاهزيتهم واستعدادهم تنفيذ المهام المطلوبة من قيادتهم العسكرية

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى