الرئيس يشيد بدور ابناء تعز ويدعو للترفع عن الخلافات وجعل مصلحة المحافظة أولا

الرئيس يشيد بدور ابناء تعز ويدعو للترفع عن الخلافات وجعل مصلحة المحافظة أولا

اشاد رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي، بدور ابناء تعز وإسهاماتهم الميدانية وصمودهم واستبسالهم في مواجهة قوى التمرد والانقلاب من المليشيا الحوثية الإيرانية في مختلف الجبهات وكسر كل محاولات الحصار وأساليبها الاجرامية الرخيصة التي سلكتها وتسلكها عصابة الكهنوت والاجرام تجاه تعز وابنائها.

مؤكداً

جاء ذلك خلال لقائه ،اليوم، في العاصمة المؤقتة عدن، محافظ تعز الدكتور امين محمود وعدد من الوكلاء والقيادات التنفيذية والعسكرية والأمنية بحضور رئيس مجلس الوزراء الدكتور احمد عبيد بن دغر ونائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس احمد الميسري.

وأكد الرئيس ان تعز قدمت في سبيل ذلك كوكبة من خيرة أبنائها، مشيرا  الى ان حماة الوطن من أبناء الجيش الوطني والمقاومة الشعبية يسطرون ملاحم بطولية في مختلف المواقع وخطوط التماس وبدعم واسناد من الاشقاء في دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية واسناد فاعل من دولة الامارات العربية المتحدة.

وقال رئيس الجمهورية "يجب ان تعلموا ان تعز دفعت الضريبة كثيرا وتستحق منكم ان تعملوا كفريق واحد من اجلها ومن اجل انفسكم وأهلكم دون اقصا او تهميش لاحد ،اريدكم ان تترفعوا عن الخلافات والحسابات الحزبية والمناطقية الضيقة وضعوا مصلحة تعز اولا  حيث لا يمكن لاحد ان يقصي الاخر".

وأضاف "سيتم منح الشهداء والجرحى في مختلف المحافظات الترقيات والمستحقات وفقاً لقانون الشرطة والقوات المسلحة".

من جانبه اكد رئيس الوزراء الدكتور احمد عبيد بن دغر ،ان تعز هي بوابة النصر وحاملة مشروع الدولة الاتحادية الجديدة.

مشيراً الى الجهود التي بذلتها الحكومة مع المحافظة وفقاً لتوجيهات الرئيس ومنها 500 مليون ريال لصالح مستشفيات تعز ومليار ريال تم اعتمادها لترميم المؤسسات وتنظيم العمل بالمحافظة واستمرار صرف العهد للجنة الطبية بمبلغ مليون دولار وما يعادلها بالريال اليمني واعتماد 50 بالمائة للغذاء من مجموع القوة النهائية و كذلك تثبيت صرف مستحقات موظفي الدولة بالمحافظة.

وعبر محافظ تعز والوكلاء والقيادات الميدانية والعسكرية عن تقديرهم وشكرهم الجزيل للرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية الذي سيكتب له التاريخ في ازهى صفحاته مواقفه الشجاعة لقيادة معركة التحرير ونجاح المشروع اليمني الذي اجمعت عليه كافة القوى الوطنية بمختلف اطيافها لاستعادة الجمهورية وبناء الدولة الاتحادية الجديدة حلم جميع ابناء اليمن بمستقبل يستوعب مشاركة الجميع في السلطة والثروة وانهاء الصراعات الى الأبد التي انتهجتها أنظمة الإمامة والكهنوت.

واشار محافظ تعز الى الجهود المبذولة في تطبيع الحياة وتصحيح الاختلالات كنتاج الحرب التي شنتها المليشيا الانقلابية على تعز ودمرت معها مؤسسات الدولة ونهبت مقدراتها.

مؤكداً ان السلطة المحلية بالمحافظة عملت وبتعاون الجميع على اعادة تفعيل مؤسسات الدولة ومكاتبها لتتمكن من تقديم خدماتها للمواطنين.

وتطرق المحافظ والقادة العسكريين الى إعادة تنظيم الملف العسكري والامني من خلال اللقاءات المكثفة لمعالجة الاختلالات التي رافقت عملية تشكيل الوحدات العسكرية والمقاومة، وتكليف قيادات عسكرية مهنية ذات كفاءة عالية تتولى اعادة الهيكلة والتنظيم لمواصلة عملية تحرير باقي مناطق المحافظة ودحر مليشيا الانقلاب، و بسط هيبة الدولة على الصعيد الأمني في المحافظة وفقاً لتوجيهات الرئيس وبدء العمل بترميم مقرات الدولة وإعادة تفعيلها لتقديم خدماتها للمواطنين على اكمل وجه.

واشار المحافظ والوكلاء الى عدد من المطالب والاحتياجات الملحة التي تحتاجها المحافظة في تعزيز قطاع الكهرباء ومعالجة ملف الخدمات الاخرى، مشيدين بصبر وحنكة وحكمة الرئيس في تحمله مشاق وهموم جمه على مستوى الوطن.

وقالوا" ان تعز وابنائها يحلمون ويتطلعون الى مشروع الرئيس وبذلوا الروح والدم في سبيل تحقيقه باعتباره المخلص لواقع شعبنا والطريق الأمن لبناء اليمن الاتحادي الجديد القائم على العدالة والمساواة والحكم الرشيد".

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى