فقدان 70 مقاتلاً حوثياً من أبناء المحويت وتجنيد 500 آخرين إجبارياً

فقدان 70 مقاتلاً حوثياً من أبناء المحويت وتجنيد 500 آخرين إجبارياً

كشفت مصادر محلية بمحافظة المحويت أن مليشيات الحوثي فرضت تجنيد 500 فرد جديد بواقع 12 فرداً على كل قرية لتعزيز جبهة الساحل الغربي والجبهات المشتعلة خاصة بعد قٌتل العشرات وفقدان العديد من مقاتليها .

وأكدت المصادر لـ"الصحوة نت" أن المليشيا ألزمت الوجهاء المساندين لهم بحشد مزيد من المقاتلين ، ومن يرفض التجنيد يدفع غرامة مالية تقدر بـ٢٠ألف ريال غرامة، مشيرة إلى أن المواطنين يعيشون حالة من خوف والرعب جراء تجنيد أبناءهم بالإكراه.

وذكرت المصادر أن أكثر من 70 مفقودا في جبهات الحوثي من أبناء المحافظة لم يعلم أهاليهم عنهم أي شيء منذ الشهرين الماضيين.

وناشدت والدة / غالب احمد الفقيه / أحد المفقودين لدى المليشيا من مديرية الخبت ناشدت المنظمات المدنية الوقوف إلى جانبها وسرعة إلزام المليشيا بالكشف عن ولدها حياً أو ميتاً.

 وأكتفت المليشيا بالقول أن المذكور في الجبهات ولم تعلم عنه والدته أي شيء منذ أكثر من ستة أشهر.

وأضافت المصادر أن مليشيات الحوثي بقيادة محافظ المحافظة الحوثي ومحافظ صنعاء الحوثي / حنين قطينة / يتنقلون بين المديريات للبحث عن مقاتلين جدد برفقة مشائخ متحوثين والدفع بالمغرر بهم إلى المعركة .

وشكا مواطنون  في مديرية بني سعد من القيادي الحوثي / مطهر الطويل /، حيث قام بالاعتداء على أحد المنازل بذريعة مشاهدة المواطنين قناة إخبارية تابعة للشرعية  وقام بتكسير التلفزيون  واختطاف العديد من المواطنين إلى جهة مجهولة.

 

وفي مديرية ملحان أفادت مصادر محلية لـ"الصحوة نت" أن وكيل المحافظة المعين من المليشيا الملقب "ابو زينب الأخفش" يرافقه رئيس ما يسمى  باللجنة الثورية بملحان عبداللطيف السودي وبكير حسن بكير وعبدالله نصر الروضة، يفرضان بالقوة على المواطنين في عزلة القبلة دفع مبالغ مالية وتسليم كباش أو أغنام لدعم جبهاتهم  ، واستدراج الأطفال المراهقين الى جبهة الساحل تحت وعود ومسميات كاذبة لا صلة لها بالحرب.

وفي مديرية الطويلة قام مقربون من مليشيا الحوثي على تفجير مضخة مياه تابعة لقرية بيت الجلال  ، عن طريق زرع عبوات ناسفة في غرفة المضخة وفي الساعة الثالثة فجرا سمع الأهالي صوت انفجار قوي هز المنطقة دمرت المضخة بالكامل .

على الصعيد العسكري.. شكا أنباء مدينة المحويت قيام المليشيا بتخزين اسلحة في العديد من المخازن والمباني القريبة من المنازل الآهلة بالسكان ، وهدد الاهالي تلك المليشيا اذا لم تتوقف فإنها ستقوم بنشر مواقع هذه المباني والمخازن لتكون أهدافاً للطيران,

وتداولت مصادر محلية أخبار عن نقل سلاح ثقيل إلى المزارع والوديان الواقعة بمداخل ملحان المطلة على مدينة الحديدة وخاصة حول حوض عنتر القريب من خاسعة والتابع لمنطقة لبدح، حيث وصلت ثلاث سيارات شاص مغرب أمس إلى الكدن محملة بالأسلحة الخفيفة والذخيرة.

وتمارس مليشيا الحوثي في محافظة المحويت انتهاكات واسعة ضد المواطنين خصوصا مع الانهيارات التي تعيشها المليشيا في جبهة الساحل الغربي وصعده وميدي وحرض ونهم والبيضاء والعديد من الجبهات المشتعلة.

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى