الخارجية: بقاء ميناء الحديدة مع الحوثيين خطر على أمن واستقرار المنطقة

الخارجية: بقاء ميناء الحديدة مع الحوثيين خطر على أمن واستقرار المنطقة

قالت وزارة الخارجية اليمنية إن بقاء ميناء الحديدة في قبضة مليشيا الحوثي خطر يهدد أمن واستقرار المنطقة.

وأكد وزير الخارجية /خالد اليماني/ أن بقاء ميناء الحديدة بأيدي الميليشيا لتلقي السلاح والصواريخ من ايران عبره هو خطر كبير على أمن واستقرار دول المنطقة جميعاً.

جاء ذلك في اتصال هاتفي تلقاه اليماني من وزير الدولة لشؤون الشرق الأوسط بوزارة الخارجية البريطانية السيد أليستر بيرت، وذلك حسب ما ذكره موقع وزارة الخارجية.

  وأطلع الوزير اليماني الوزير بيرت على مستجدات الأوضاع في اليمن، مبيناً أن الحكومة الشرعية للجمهورية اليمنية بقيادة رئيس الجمهورية وبالتفاهم مع أشقائه في دول التحالف العربي لاستعادة الشرعية في اليمن وبعد استنفاد كافة السبل لاقناع ميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من ايران قرروا المضي قدماً في إنقاذ ابناء مدينة الحديدة من جور وتعسف الميليشيا الانقلابية التي حجبت عنهم المعونات وصادرتها لتبيعها في السوق السوداء لتمول حربها ضد ابناء الشعب اليمني .

وأكد الوزيران دعمهما لجهود المبعوث الاممي الى اليمن مارتن جريفيثس في إيجاد حل سلمي لمسألة الحديدة..معربين عن أملهما في ان يتمكن من إقناع الميليشيا بتسليم المدينة والميناء سلميا دون تعريضهما للدمار وتهديدحياة المدنيين داخل المدينة.

كما بحث الوزيران خلال الاتصال أهمية استمرار وصول المعونات الانسانية الى الحديدة وكافة المناطق اليمنية وعدم عرقلة وصولها ، حيث بدأت المعونات من مركز الملك سلمان للإغاثة والاعمال الانسانية والهلال الأحمر الإماراتي تصل بالفعل الى الحديدة وتوزع لمحتاجيها.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى