فعاليات تضامنية في مأرب تطالب بإطلاق سراح الصحفيين المختطفين لدى الحوثي

فعاليات تضامنية في مأرب تطالب بإطلاق سراح الصحفيين المختطفين لدى الحوثي

نظم العشرات من الصحفيين والحقوقيين، اليوم السبت بمدينة مارب، فعاليات تضامنية بمناسبة يوم الصحافة  اليمنية، تضامنا مع الصحفيين المختطفين في سجون مليشيا الحوثي بصنعاء.

وشملت الفعاليات، التي رعاها محافظ مأرب الشيخ اللواء  سلطان العرادة، شملت وقفة احتجاجية وافطار جماعي للصحفيين والإعلاميين بمارب، وأمسية رمضانية تحدث فيها ناشطون وصحفيون وأهالي الصحفيين المختطفين.

ويصادف اليوم ال 9 من يونيو يوم الصحافة اليمنية، إذ اختطف فيه عشرة صحفيين من قبل مليشيا الحوثي بصنعاء في يونيو 2015.

وطالب المشاركون في الوقفة في بيان لهم، المنظمات الإنسانية  والدولية الضغط على مليشيا الحوثي لإطلاق سراح 15 صحفياً اختطفتهم مليشيا الحوثي، خاصة وأن وضعهم الصحي في تدهور بسبب ما يتعرضون له من تعذيب جسدي ونفسي.

كما ناشدت الوقفة كل الصحفيين والحقوقيين، والمنظمات المعنية بحقوق الصحافة والإنسان إلى التضامن والعمل بروح الفريق الواحد من أجل تعريف الرأي العام الدولي وتنويره بما تشهده الصحافة اليمنية من جرائم، وحشد الدعم والمساندة عن طريق الحملات التضامنية للضغط على مليشيات الحوثي بما يمكن من إجبارها على إطلاق سراح الزملاء المختطفين الصحفيين وجميع المعتقلين.

واطلق ناشطون وصحفيون حملة إلكترونية تضامنية مع الصحفيين المختطفين تحت هاشتاق #يوم_الصحافة_اليمنية للتعريف بما يتعرض له الصحفيون من جرائم واستهداف من قبل مليشيا الحوثي، آخرها مقتل الصحفي والناشط انور الركن، تحت التعذيب في سجون المليشيات بمدينة تعز منذ عام تقريبا.

 الجدير بالذكر أن خمسة عشر من الصحفيين مختطفون لدى مليشيا الحوثي، عشرة منهم يدخلون عامهم الرابع منذ اختطافهم في التاسع من يونيو ٢٠١٥م ويعانون من حالة صحية سيئة نتيجة التعذيب الجسدي والنفسي.

 

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى