أمسية رمضانية لأسر الشهداء بمأرب.. وصعتر يصف التقصير بحقهم "خيانة عظمى"

أمسية رمضانية لأسر الشهداء بمأرب.. وصعتر يصف التقصير بحقهم "خيانة عظمى"

طالب رئيس رابطة أسر الشهداء، الدكتور عبدالخالق السمدة، الجهات المختصة في حكومة الشرعية حل مشكلة تأخر رواتب واكرامية شهداء الجيش الوطني التي تتأخر دون معرفة الأسباب.

وقال "السمدة" إن هدف انشاء الرابطة هو الحفاظ على ما ضحوا من أجله الشهداء والمطالبة بحقوقهم ورعاية أسرهم، مستغربا عدم صرف اكرامية الملك سلمان بن عبدالعزيز، لشهداء الواجب الذين قدموا أرواحهم دفاعا عن وطنهم ودينهم ضد مليشيا الحوثي الانقلابية.

 وأضاف السمدة في أمسية رمضانية نظمتها الرابطة لأسر الشهداء، بمارب، تحت شعار "أسرة الشهيد وطنه" أضاف أن عدم صرف اكرامية الملك سلمان للشهداء ليس من باب الوفاء معهم وأطفالهم وإنه لمن الظلم أن تبقى طيلة ستة أشهر بدون مرتبات، خاصة وأن بعض تلك الأسر ليس لها من معيل بعد الشهيد. 

من جهته.. قال الشيخ عبدالله صعتر عضو المجلس الأعلى لمقاومة صنعاء، إن أعظم خيانة هي من يخون أسر من قدم روحه دفاعا عن الوطن، مشيرا إلى أن شرف الأمة وكرامتها مربوط بدمائهم.

وأضاف صعتر "أن الشهيد أدى مسؤوليته في كل شيء، وانتقلت المسؤولية للمجتمع في الدفاع عن الوطن وكذلك الحفاظ على أسرهم، مطالبا أن يكن لأبناء الشهداء الألوية في كل ميادين الحياة، في الترقيات والامتيازات، ورعايتهم تعليميا وصحيا وثقافيا وتربويا.

ونوه إلى أن الفضل بما نحن فيه اليوم من استقرار ووجود حكومة شرعية كله بفضل الله ثم بدماء شهدائنا الطاهرة الذين وقفوا ضد تمدد المشروع الفارسي في بلادنا.

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى