إب: قيادي حوثي يهدد بتصفية قيادات من حزب "صالح"

إب: قيادي حوثي يهدد بتصفية قيادات من حزب "صالح"


هدد قيادي بارز في مليشيات الحوثي بتصفية قيادات عليا من حزب "صالح" مطالبا بتغييرهم من مناصبهم الحكومية لصالح جماعته.


وأطلق القيادي الحوثي تهديدات عقب ساعات قليلة من حادثة ما قيل أنها محاولة اغتيال فاشلة استهدفت مدير مكتب أوقاف إب القيادي المؤتمري في جناح صالح عبد اللطيف المعلمي بعبوة ناسفة زرعت بسيارته التي كانت مركونة بالقرب من جامع الرحمن بمديرية الظهار بوسط مدينة إب.


وقال صادق حمزة وهو قيادي حوثي وتم تعيينه وكيلا للمحافظة من قبل الإنقلابيين وسبق وأن تم تعيينه رئيسا لما يسمى بـ"اللجنة الثورية للحوثيين بإب" بأن قيادة إب معنية بتغيير مدراء عدد من المكاتب الحكومية حفاظا على أرواحهم من الإستهداف.


وأوضح في صفحته على موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك بأنه ومن الواجب وحافظا على حياة بعض مدراء العموم ـ في إشارة إلى ممثلي صالح والذين لا يزالون في مناصبهم ولم يتم تغييرهم لصالح جماعة الحوثي ـ الذين قد عاثوا بالأرض فساد فالواجب أن يتم تغييرهم لأنهم سيكونون الهدف الرئيسي للعبوات والاغتيالات.


واعتبر مراقبون ما قاله حمزة اعترافا ضمنيا بوقوف مليشيات جماعته خلف استهداف مدير عام أوقاف إب بعبوة ناسفة للضغط على شركائهم في الانقلاب من جناح صالح لتنفيذ توجيهات الجماعة بتغير مدراء عموم.


وأضاف القيادي الحوثي مخاطباً محافظ الإنقلابيين بإب عبدالواحد صلاح: "والأمر إليكم لسرعة تغييرهم حفاظا على حياتهم وأعتقد أنهم جميعا قد حصدوا من الثروة والمال ما يجعلهم يتقيئوا من التخمة للمال والثروة التي جمعوها وهنا أصبح التغيير واجب إذا لم يكون حرصا على مصلحة محافظة إب فليكن حرصا على حياة المعنيين".


وقال القيادي الحوثي معلقا على الحادثة: "تحول خطير في حركة التفخيخات والعبوات الناسفة في محافظة إب فلم يعد الاستهداف للشخصيات السياسية أو الفرقاء وهذا يعتبر تحول إلى مسار آخر ويعتبر من التغيير، في إشارة منه إلى العمليات السابقة التي طالت معارضين للانقلاب مؤكداً بأن الأمر يعد تحولاً كونه يستهدف الحلفاء وفي هذا اعتراف رسمي من قيادي حوثي بوقوف جماعته خلف عدد من العمليات السابقة التي راح ضحيتها قيادات سياسية معارضة للانقلاب.


وأعتبر أن "المعلمي" هو واحد من المستهدفين ولن يكون آخرهم حيث قال: " وأعتقد أن استهداف مدير أوقاف إب يومنا هذا بعبوة قد يكون الأول ولن يكون الأخير له وربما هناك مدراء عموم قادمين وبالذات الذين طلعت ريحتهم بالفساد".


وتلف حوادث العبوات الناسفة والتفجيرات وجرائم الاغتيال التي شهدتها المحافظة في المرحلة الماضية كثير من الغموض والريبة نتيجة استخدامها في وقت تفرض فيه المليشيات الانقلابية قبضة أمنية شديدة داخل المحافظة مع ممارسات انتهاكات أمنية بحق معارضيها ما يؤكد بأن طرف من تحالف الانقلاب هو من يقوم بهذه العمليات مرة للتخلص من معارضيه ومرات للتخلص من حلفائه كما هو الحال في حوادث كثيرة راح ضحيتها الكثير من ضباط محسوبين على المخلوع صالح.



نص التهديد من صفحة الفيس بوك الخاصة بالقيادي الحوثي صادق حمزة 


تحول خطير فى حركة التفخيخات والعبوات الناسفة فى محافظة إب لم يعد الاستهداف للشخصيات السياسية,اوالفرقاء,وهذا يعتبر,تحول,إلى مسار آخر ويعتبر من التغيير,باليد قبل اللسان والقلب,لكي يصلوا إلى اضعف,الايمن وأعتقد أن استهداف مدير أوقاف إب يومنا هذا بعبوه,قد يكون الأول ولن يكون الأخير له وربما هناك مدراء,عموم قادمين وبالذات الذي طلعت ريحتهم بالفساد وهناء ومجرد تحليل سياسي,ونفسي,من خلال دراسات وتحليلات عن بعض الحركات الدينيه وهو انهم قد بدئوا يفهمون فقه الواقع والعبث القائم بالمال العام وهناك يجب سرعة اتخاذ قرارات سريعه فى تغيير المدراء الفاسدين فى معظم المكاتب وهناء انوه إلى هذا العمل الاستباقي مننا فى قيادة المحافظة وعلى رأس الجميع الاخ محافظ المحافظة بأن الواجب وحافظا على حياة بعض مدراء العموم الذي قد عاثوا بالأرض فساد فالواجب أن يتم تغييرهم,لانهم سوف يكونوا الهدف الرئيسي للعبوات والاغتيالات وهذا مجرد تحليل فقط والأمر إليكم لسرعة تغييرهم حفاظا على حياتهم واعتقد انهم جميعا قد حصدوا من الثروه والمال مايجعلهم يتقيئوا من التخمه للمال والثروة التى جمعوها وهنا أصبح التغيير واجب إذا لم يكون حرصا,على مصلحة محافظة إب فليكن حرصا على حياة المعنيين والسلام ختام


اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية - أمانة العاصمة

شارع الستين الغربي

الفاكس : 01446785

info@alsahwa-yemen.net

جميع الحقوق محفوظة للصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى