السعودية.. إنتاج أنظمة وقطع طائرات بحلول 2020

السعودية.. إنتاج أنظمة وقطع طائرات بحلول 2020

 دشنت #الشركة_السعودية_للصناعات_العسكرية SAMI المرافق الجديدة لشركة المعدات المكملة للطائرات AACC في مقرها الجديد في مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة.

 

وقال الرئيس التنفيذي لشركة المعدات المكملة للطائرات الدكتور المهندس منصور العيد، لصحيفة الاقتصادية إن الشركة ستبدأ أول إنتاج لأنظمة و #قطع_طائرات_التايفون الرئيسية في 2020 وتتجه للتصدير للأسواق الخارجية، أما الطائرات المدنية فيتم البدء بها في العام المقبل 2019.

 

وأضاف العيد أنه سيكون هناك عائد كبير للاقتصاد المحلي وتدوير الأموال في الاقتصاد وتقليل التكلفة على المستخدم النهائي "القوات المسلحة"، ورفع مستوى القدرات الوطنية بدلا من الاعتماد على مصادر في الخارج، كما ستتاح آلاف الفرص الوظيفية ليس في هذه الشركة فقط، بل في جميع شركات القطاع داخل المملكة.

 

وأكد المهندس العيد أن إنشاء #الهيئة_العامة_للصناعات_العسكرية و #الشركة_السعودية_للصناعات_العسكرية سيكون القوة الجاذبة لتطوير هذه الصناعة التي تهدف إلى تأهيل الكوادر السعودية لنقل وتوطين التقنية داخل المملكة لتكوين قاعدة اقتصادية وصناعية واسعة تعمل تحت عنوان "نستثمر في شبابنا"، بهدف دعم الصناعات المحلية وتطويرها بما يتوافق مع معايير الجودة والمواصفات العالمية والإسهام في نقل وتوطين صناعة الطيران والدفاع بالمملكة.

 

تصنيع أجزاء من الطائرات

وقال خلال التدشين "نحن متخصصون في تصنيع أجزاء من الطائرات مثل أنظمة عجلات الهبوط وأنظمة الجناح القائم والجناح الخلفي والجناحات الصغيرة، ونقوم بتصنيعها وإرسالها إلى مركز التجميع في الظهران، وهناك شركات أخرى تشارك في تصنيع أجزاء أخرى، لكن نسبة كبيرة من قطع وأجزاء الطائرات سيتم تصنيعها في السعودية".

 

وتابع "أصبحت لدينا قدرات جديدة وإمكانات أكبر وأجهزة متقدمة ومعامل متخصصة وأضفنا قدرات ستضعنا في آفاق جديدة، ونستهدف في ثلاث سنوات توظيف 450 موظفا جديدا، وهذا سينعكس على التوظيف في القطاعات الأخرى".

 

وأوضح، "نحن مقبلون على توسع قريب جدا وسنبني مرافق أخرى في المنطقة الوسطى وقد يكون هناك تحالفات جديدة أو شركاء جدد مع شركات أجنبيه أو محلية والمجال مفتوح لذلك، كذلك لدينا اتفاقية تجارية تقنية لدخول شريك بالقدرات والأجهزة والمعرفة لإصلاح أنظمة هبوط الطائرات المدنية ونستهدف أسواق منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا".

 

وأكد أن الشركة تستهدف زيادة قدرات الإصلاح للمحتوى المحلي خلال السنوات الخمس المقبلة، والتوجه إلى التصدير للأسواق الخارجية في المنطقة، إضافة إلى مضاعفة عدد العاملين السعوديين في الشركة خلال السنتين القادمتين ورفع نسبة التوطين من 62 في المائة إلى 80 في المائة.

 

خطط مستقبلية للإنتاج

وستعمل الشركة ضمن خططها المستقبيلة على تطوير القدرات الهندسية على عدد من الجوانب التقنية والفنية ومنها إصلاح أنظمة الهايدروليك للتايفون، وزيادة قدرات الإصلاح لطائرات التايفون، الهوك والبي سي 21، وإصلاح أنظمة الهبوط للطائرات المدنية لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وتصنيع قطع التايفون الرئيسيّة، إضافة إلى إصلاح أنظمة طائرات س 130 في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

 

وأكد العيد مقدرة الشركة على صيانة أكبر الطائرات التجارية، من طائرات 777، إيرباص 320، وإيرباص 380 في مرافق الشركة، حيث بدأ العمل حاليا على التجهيز وسيبدأ العمل على إنتاج وإصلاح عمرة أول نظام عجلات هبوط في 2019.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى