نقابة الصحفيين: الحوثيون فبركوا تقريراً وأرغموا الصحفيين المختطفين التوقيع عليه

نقابة الصحفيين: الحوثيون فبركوا تقريراً وأرغموا الصحفيين المختطفين التوقيع عليه

 

قالت نقابة الصحفيين اليمنيين اليوم السبت، إن النائب العام المعين من قِبل جماعة الحوثيين فبرك تقريراً مخادعاً وكاذباً، يقول فيه إن الصحفيين المختطفين لم يتعرضوا للتعذيب طيلة فترة بقائهم في سجون الأمن السياسي.

 

وذكرت النقابة إن اللجنة المشكلة من النائب العام للحوثيين، زارت الصحفيين وأرغمتهم على التوقيع على التقرير الكاذب والمفبرك، وفق معلومات حصلت عليها النقابة.

 

ورفضت ا بشكل قاطع التقرير و«الأساليب الملتوية وإرغام الزملاء على التوقيع على محضر كاذب».

 

 

وعبّرت عن اسفها الشديد «لانحراف الجهات التي من المفترض بقيامها بحماية الحريات والحقوق الانسانية، وتحريف مسار الأحداث خدمة للمليشيات المنتهِكة للحقوق والصحافة».

 

وقالت «بدلاً من السماح للمنظمات الدولية والحقوقية والإنسانية بزيارة الزملاء المختطفين للاطلاع على حقيقة ما تعرضون له، أصدر هذا النائب المعين بيانا يطالب فيه المنظمات الدولية باعتماد التقرير المفبرك بدلا من محاسبة كل من قام بهذا الانتهاك السافر واختطاف وتعذيب الصحفيين لمده تزيد عن عام ونصف دون أي مسوغ قانوني».

 

وأشارت النقابة إلى أن النيابة العامة والنائب العام المعين من قبل الحوثيين شركاء في الجريمة.

 

وكانت لجنة النيابة العامة قد التقت بالصحفيين، وقالت عن الصحفيين لم يتعرضوا لأي تعذيب طوال فترة تواجدهم في مقر جهاز الأمن السياسي.

وقالت وكالة «سبأ» التابعة للحوثيين إن النائب العام وجه بسرعة إحالة المتهمين المذكورين إلى النيابة العامة للتحقيق معهم في التهم المنسوبة إليهم أو الإفراج عنهم فورا إن لم تثبت بحقهم أي وقائع جنائية. 

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية - أمانة العاصمة

شارع الستين الغربي

الفاكس : 01446785

info@alsahwa-yemen.net

جميع الحقوق محفوظة للصحوة نت © 2016 م

الى الأعلى