وزير الخارجية: سنعيد الاحترام للدبلوماسية ولا مفاوضات قبل تسليم السلاح

وزير الخارجية: سنعيد الاحترام للدبلوماسية ولا مفاوضات قبل تسليم السلاح

شدد وزير الخارجية اليمني الجديد خالد اليماني على ضرورة تسليم الحوثيين للأسلحة قبيل الانخراط في مفاوضات، محذرا من تكرار تجربة اتفاق السلم والشراكة في 2015.

وأكد اليماني لـ«الشرق الأوسط»، في أول حديث يجريه منذ تعيينه وزيرا قبل ثلاثة أيام، أن السعودية والإمارات ودول التحالف تعمل على إعادة الشرعية لليمن، وتعيد الإعمار، وتعيد بناء النفسية اليمنية التي حطمها الانقلابيون.

كما أكد أن هناك اتصالات تجري على مدار الساعة مع مكتب المبعوث الأممي لليمن مارتن غريفيث، دعما لمساعيه، حتى يقدم الأفكار التي سيعلنها في السابع من يونيو (حزيران) المقبل أمام مجلس الأمن.

ويعتقد اليماني أن «الخارجية اليمنية ظُلِمتْ في هذه الأزمة والحرب. كانت الوزارة تملك القدرات الطيبة، وأتمنى أن نسترجع هذه القدرات، ونعيد هذا الاحترام للدبلوماسية ومؤسساتها، حتى نكون رديفا للعسكري في معركتنا لاستعادة الشرعية والانتصار على العصابات الباغية».

إلى ذلك، قالت الولايات المتحدة، أمس، إنها منزعجة من هجوم صاروخي للحوثيين مؤخرا على سفينة تركية كانت تنقل قمحا إلى اليمن ومن هجوم آخر على ناقلة نفط في البحر الأحمر.

ونقلت وكالة «رويترز» عن بيان للبيت الأبيض أن «الولايات المتحدة منزعجة من هجوم صاروخي للحوثيين على سفينة شحن تركية على بعد 70 ميلا قبالة ساحل اليمن كانت تحاول إيصال 50 ألف طن من القمح إلى ميناء الصليف قرب الحديدة».

وأضاف: «هذا يثبت مرة أخرى أن انتشار الصواريخ في اليمن تهديد حقيقي لكل الدول, ويؤكد الحاجة للتطبيق الكامل لقرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 2216».

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى