طهران: حلب خط الدفاع الأول عن الثورة الإيرانية

طهران: حلب خط الدفاع الأول عن الثورة الإيرانية

قال القائد العام للحرس الثوري الإيراني اللواء محمد علي جعفري إن جبهة حلب السورية تعتبر الخط الأول للثورة الإسلامية الإيرانية، وأضاف أن من إنجازات الثورة تحقيق الأمن والاستقرار وأن مجالها قد تجاوز حدود إيران.

وأضاف أن "الثورة الإسلامية الإيرانية استطاعت أن تهزم -من خلال معركتها في حلب- أعداءها، وأن مجال الثورة قد تجاوز حدود إيران".

وخلال مراسم إحياء ذكرى تأسيس "قوات حماية الطيران" السبت، لفت جعفري إلى أن هناك دولا تقيم علاقات واتصالات فيما بينها لتهديد أمن إيران.

وأضاف أن الوقوف في وجه أميركا مبدأ رئيسي ومحوري وأولي في الثورة الإيرانية، معتبرا أن الثورة الإيرانية "فرضت الهزيمة على أميركا والكيان الصهيوني في حلب".

واعتبر جعفري أن نطاق الأمن بات واسعا وتخطى حدود إيران، لأن من منجزات الثورة الإيرانية كان تصدير الثورة، مشيرا إلى أن "الأعداء منذ البداية كانوا يحاولون الوقوف أمام تصدير وتقدم الثورة الإسلامية لكن النتيجة اليوم على عكس ما كانوا يتوقعون".

يذكر أنه في 17 من الشهر الجاري بثت وسائل إعلام إيرانية صورا لقائد "فيلق القدس" التابع للحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، وهو يتجول على أنقاض قلعة حلب بالقرب من المسجد الأموي.

وظهر إلى جانب سليماني قائد عمليات قوات النظام في المنطقة، وهو أمر اعتبره سوريون إهانة لبلدهم وتاريخها.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى