دعوات إسلامية وعربية للضغط على إسرائيل لتنفيذ قرار وقف الاستيطان

دعوات إسلامية وعربية للضغط على إسرائيل لتنفيذ قرار وقف الاستيطان

رحبت منظمة التعاون الإسلامي، والبرلمان العربي، والجامعة العربية، اليوم السبت، بقرار مجلس الأمن الدولي، الذي يقضي بالوقف الفوري لبناء المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، داعين للضغط على إسرائيل لتنفيذه.

وقالت منظمة التعاون الإسلامي، في بيان حصلت الأناضول على نسخة منه، إن "القرار يؤكد عدم قانونية وشرعية الاستيطان الاستعماري بموجب القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة".

ودعت مجلس الأمن إلى تنفيذ القرار، معربة عن أملها أن "يشكل هذا القرار خطوة مهمة تسهم في تعزيز الجهود الفرنسية الرامية لعقد مؤتمر دولي للسلام (الشهر المقبل)، وإطلاق عملية سياسية متعددة الأطراف لإنهاء الاحتلال الاسرائيلي وتحقيق السلام استناداً إلى رؤية حل الدولتين".

من جهته، قال رئيس البرلمان العربي مشعل السلمي، في بيان وصل الأناضول، إن "القرار الأممي يعتبر خطوة مهمة في طريق إعادة الحق للشعب الفلسطيني المظلوم وأن نضاله بدأ يحصد ثماره".

ودعا السلمي، "مجلس الأمن الدولي، للضغط على الكيان الصهيوني لتطبيق القرار، وباقي القرارات الأممية حتى تعود للشعب العربي الفلسطيني حقوقه المسلوبة، ليتمكن من إقامة دولته الوطنية وعاصمتها القدس الشريف".

بدوره، قدّم الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، التهنئة لفلسطين، قيادة وحكومة وشعبا، على "صدور هذا القرار المحوري، وبهذه الأغلبية الكبيرة".

وقال أبو الغيط، إنه "يتطلع لأن يولّد هذا القرار زخما وقوة دفع يسمحان بأن تشهد الفترة القريبة المقبلة تكثيفا للاتصالات الرامية لدفع الجانب الإسرائيلي للالتزام بما جاء في هذا القرار، وأيضا بمختلف القرارات الدولية ذات الصلة بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي، وبالتوصل إلى حل شامل وعادل للقضية الفلسطينية".

وتابع: "المؤتمر الذي أعلنت الحكومة الفرنسية اعتزامها عقده خلال شهر يناير/كانون ثان المقبل، بهدف إحياء مسيرة التسوية السلمية، يمكن أن يمثل خطوة هامة في هذا الطريق".

وأمس الجمعة، اعتمد مجلس الأمن الدولي، قراراً يدعو إسرائيل إلى الوقف الفوري والكامل لأنشطتها الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة بموافقة 14 دولة مقابل امتناع الولايات المتحدة عن التصويت.

ولاقى التصويت على القرار ترحيباً على نطاق واسع، لاسيما السلطة الوطنية الفلسطينية التي اعتبرته "صفعة للسياسة الإسرائيلية".

فيما وصفته إسرائيل على لسان رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، بـ"المخزي والمشين" وقال إنه "لن يخضع له".

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى